منوعات

جمعية الصحفيين في ديترويت تدين وقف توزيع صحيفة “ديبربورن هيستوريان”

ترجمة: مروة مقبول

أدانت ما فعله جون “جاك” أورايلي بشأن وقف توزيع نسخة صحيفة “ديبربورن هيستوريان”، لمنع انتشار تقرير خاص يحمل عنوان “هنري فورد ويهود ” الذي أعده صحفي حاصل على جائزة الجمعية كأفضل صحفي.

سبب الأزمة

منذ 100 عام، اشترى هنري فورد جريدة في ديربورن بولاية ميشيغان، واستخدمها لنشر سلسلة معادية للسامية تتكون من 119 جزءًا بعنوان “اليهودي الدولي”.

واحتفلت صحيفة محلية بالذكرى المئوية لما قام به فورد، بصفته قطب إعلامي كبير، حيث قامت بتقديم تقرير أعده الصحفي بيل ماكجرو من 11 صفحة، أعادت من خلاله إلقاء الضوء على تعصب فورد وتأثيره على منتديات الإعلام القومي الأبيض الحديثة.

ولكن قبل أن يصل التقرير إلى القراء، قام عمدة ديربورن بمصادرة الصحيفة، ثم قام بطرد المحرر.

واستعرضت الصحيفة على غلافها صورة هنري فورد بجانبها هذا الاقتباس من جريدته: “اليهودي هو عرق لا يملك حضارة يمكن الإشارة إليها، لا دين يسعى إليه، ولا أي إنجاز كبير في أي مجال”.

أفكار مؤثرة

وقال ماكجرو، الذي شغل منصب محرر بدوام جزئي في الصحيفة، إنه تم فصله وإنهاء عقده في 30 يناير بناء على طلب عمدة المدينة.

وفي بريد إلكتروني أرسله الصحفي إلى جمعية الصحفيين في ديترويت قال: “لقد كتبت ونشرت مقالًا عن مناهضة هنري فورد للسامية في جريدة “ديربورن هيستوريان” لأنه في يناير 2019 حلت الذكرى المئوية لشراء فورد صحيفة “ديربورن اندبندنت”، التي كان يستخدمها لمهاجمة ”.

وأضاف: “بسبب ارتفاع الأحداث المعادية للسامية في ، ولأن معظم الناس لا يعرفون تفاصيل جهود فورد التي أنفق من أجلها ملايين الدولارات لنشر الكراهية في جميع أنحاء العالم في عشرينيات القرن الماضي، يجب أن يعرف الجميع أن هذه الأفكار كان لها تأثير على الناس اليوم في والمنتديات المتطرفة”.

قمع حرية الصحافة

وانتقد الصحفي الأمريكي ما حدث، حيث نادى بضرورة إجراء حوار أكثر انفتاحًا بدلاً من قمع الوعي المعادي للسامية، وأضاف قائلاً إن “جنوب شرق ميشيجان يحتاج إلى مزيد من المناقشات في هذا الصدد، ولكن للأسف فقد اتخذ عمدة ديربورن قرارًا بقمع حرية الصحافة”.

 وفي المقابل، أدانت جمعية الصحفيين في ديترويت (SPJ) ما حدث، ودعت أولئك الذين يؤمنون بحرية الصحافة للانضمام إلى احتجاج على هذا القمع، وقالت في بيان لها “إن أي إجراء يتم لمنع نشر معلومات واقعية هو (قمع) لحرية الصحافة، والحرية هي تقليد منحته لنا الولايات المتحدة الأمريكية منذ زمن بعيد..”

رسائل كراهية

وردًا على تلك الادعاءات، قال مسئول الإعلام العام في ديربورن: “نريد أن تكون ديربورن كما هي اليوم – مجتمع يعمل بجد من أجل تعزيز العلاقات الإيجابية داخل مدينتنا وخارجها”.

وأضاف: “نتوقع من الصحف الممولة من المدينة مثل”ذا هيستوريان” دعم هذه الجهود. ونحن نعتقد أن هذه النسخة من الصحيفة، التي قدمت معلومات نشرت منذ 100 عام تضمنت رسائل كراهية وربطتها بدون سبب مقنع بالأحداث في ديربورن اليوم، وهي بعيدة تمامًا عن رسائلنا التي ندعو إلى تأصيلها في المجتمع مثل الاندماج والاحترام. لهذا السبب، طلب عمدة المدينة أن يتم إيقاف توزيع النسخ المطبوعة من الطبعة الحالية من صحيفة “هيستوريان”.

للاطلاع على الروابط الأصلية:

http://www.spjdetroit.org/?fbclid=IwAR1kn7MEtk7IMptOw8oT92j5TA0VVsDl-iKxr4WgbiqORUIP5DMkHo2qzQI

https://www.cjr.org/united_states_project/dearborn-historian-independent-henry-ford.php

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين