أخبار أميركامنوعات

جريمة مؤسفة.. قسوة زوج الأم تنهي حياة طفل في نيويورك

في حادثة مفجعة؛ لقي طفل، يبلغ من العمر 10 أعوام، مصرعه، متأثرًا بإصابات مروعة لحقت به على يد زوج والدته، حيث تسبب قسوة زوج الأم في تمزق طحال الطفل، فضلًا عن إصابات في الكبد والكلى وكسور في الضلوع وكدمات شديدة في الوجه والأطراف.

في التفاصيل التي نشرتها صحيفة “نيويورك ديلي نيوز“؛ فقد توفى الطفل آيدن وولف، وهو من مدينة نيويورك، يوم السبت الماضي، وبعدما توجهت الشرطة إلى محل إقامة عائلته، وجدوه فاقدًا للوعي وكان بالكاد قادرًا على التنفس، وفشلت محاولة إنعاشه في موقع الحادث.

تم نقل وولف بعد ذلك إلى المستشفى، لكنه توفي بعد فترة وجيزة، وأُلقت الشرطة القبض على زوج الأم، رايان كاتو، البالغ من العمر 34 عامًا، على خلفية الواقعة، حيث ينتظر بدء محاكمته بتهمة القتل.

ووصف مفوض الشرطة، ديرموت شيا، وفاة أيدين بأنها “حالة مروعة”، وأكد على أن بعض الإصابات التي لحقت بالطفل كانت تعود لوقت سابق، في حين أصيب بإصابات أخرى في الآونة الأخيرة، فيما وصف رئيس المباحث، رودني هاريسون، إصابات الصبي بأنها “كدمات شديدة في وجهه وأطرافه وجميع أنحاء الجسم”.

يُذكر أن رايان كاتو، سبق وأن تم إلقاء القبض عليه مرات متعددة على خلفية جرائم عنف أسري، كان من بينها محاولة خنق والدة طفليه في ديسمبر من العام الماضي على مرأى من الطفلين، وفي فبراير من العام الجاري، وُجه إليه اتهام بالاعتداء على سائق حافلة مدرسية.

وفقًا لتقارير؛ فقد كان آيدن وولف هو الطفل الوحيد لوالدته التي كانت تعشقه، كما اعتادت التواجد معه دائمًا، وأشارت إلى أن الأم سبق أن عانت من سرطان في المخ وتعافت منه في مرحلة المراهقة لكن المرض تسبب لها في إعاقة.

وقام رجال الشرطة باستجواب الأم، قبل اعتقال زوجها، يُذكر أن الأم لديها شكوى سابقة ضدها تتعلق بوكالة رعاية الطفل في المدينة بسبب إهمال طفل مزعوم تم تقديمه في عام 2010 بعد ولادة الضحية، وفقًا لسجلات المدينة.

قال أحد الأقارب إن الضحية “ذكي للغاية، وذكاء خارق”، وأعرب عن أسفه لضياع فرصة للتدخل لإنقاذ حياة الصبي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين