منوعات

جبال الألب تضيئ أملًا وتضامنًا مع العالم في مواجهة كورونا

هاجر العيادي

في بادرة جميلة، يقوم مجموعة من المتطوعين بإضاءة “جبل ماترهورن” أحد أشهر قمم جبال الألب الثلجية الأوروبية كل يوم.

وتأتي هذه البادرة بهدف إرسال رسالة أمل للعالم خلال جائحة فيروس كورونا، ومطالبة الناس بالتزام المنازل في هذه الفترة الحرجة لمنع تفشي الفيروس.

وتظهر على هذا الجبل، الذي يشبه هرمًا ضخمًا، وتزين صورته أغلفة شوكولاتة “توبليرون” الشهيرة، تباعا كلمتا “أمل” و”تضامن” بالإنجليزية مع علمي إيطاليا وسويسرا، إضافة إلى دعوة للبقاء في المنزل، وصورة قلب أحمر عملاق على خلفية بيضاء.

ويقف وراء هذه المبادرة الفنان السويسري جيري هوفستتر، الذي يحول المباني والآثار والمناظر الطبيعية في كل أنحاء العالم إلى أعمال فنية عابرة، وتبثها قرية زيرمات (جنوب سويسرا) مباشرة على مواقعها الإلكترونية.

ومن المتوقع أن يستمر العمل الحالي حتى 19 أبريل، وهو الموعد النهائي للتدابير المتخذة في سويسرا ضد كوفيد –19. وقال دانيال لوغن، مدير هيئة السياحة في زيرمات، إن “الفكرة هي القيام بشيء ممتع للناس حول العالم”.

وأضاف: “ماترهورن رمز مهم بالنسبة إلينا وإلى سويسرا، وهو رمز يتألق في أنحاء العالم، وعندما نضيء موقعًا مماثلًا نعتقد أننا نمنح الناس الأمل”.

لكن القرية تريد أيضًا أن تُظهر أنها “متضامنة” مع جميع الأشخاص الذين يعانون حاليًا، وهي تعتزم، من خلال هذه الإضاءات، أن تشكر كل من يُسْهِم في التغلب على هذه الأزمة مثل الطواقم الطبية.

ويشار إلى أن جبل ماترهورن يعد أحد أشهر قمم جبال الألب الثلجية الأوروبية ويبلغ ارتفاعه 4478 مترا.

يذكر أن سويسرا تقع على حدود شمال إيطاليا، وهي خامس دولة أوروبية تسجل أكثر من 10 آلاف حالة إصابة بفيروس كورونا.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين