منوعات

جامعة ألمانية تخصص منحة مالية لدعم “الطلاب الكسالى”!

المعروف أن الجامعات حول العالم تعمل دائما على مكافأة الأشخاص المجتهدين والمتفوقين، من خلال إعفاءهم من دفع الرسوم عبر منح دراسية مدفوعة كليًا أو جزئيًا، لكن جامعة “الفنون الجميلة” الألمانية في مدينة هامبورج كان لها رأيًا آخر في هذا السياق.

إذ فاجأت الجامعة كل الطلاب، بعدما أعلنت عن تخصيص منحة مالية للطلاب الكسالى، في حال تمكنوا من إقناع اللجنة بأنهم لن ينجزوا شيئًا بسبب كسلهم وتراخيهم، وهو أمرٌ وُصِفَ بـ”الغريب” على الأوساط العلمية.

ووفقًا لصحيفة “الجارديان“؛ ينبغي على المتقدمين لهذه المنحة، التي تقدر قيمتها بـ 1600 يورو، تحديد مجالات الكسل التي يبدعون فيها بالتقاعس والخمول وعدن الإنجاز.

وتحتوي الاستمارة التي يجب تسليمها قبل منتصف يناير 2021، على 4 أسئلة وهي: ما هو الشيء الذي لا تريد القيام به؟، وما المدة التي تريد فيها الإعراض عن القيام بهذا الأمر؟، وما الذي يجعلك لا تقوم به على وجه التحديد؟، ولماذا تعتبر نفسك الشخص الأنسب لعدم القيام بهذا الأمر؟

بحسب “فريدريش فون بوريس”، صاحب المبادرة وهو مدرس مختص في نظرية التصميم بالجامعة، فإن عدم القيام بشيء ليس بالأمر بالغ السهولة، وأوضح في تصريح مثير للدهشة، أن هذه المنحة تركز على نشاط الـ”لانشاط”.

وتابع: “إذا قلت مثلًا إنك لن تتحرك طوال أسبوع، فهذا مذهل جدًا، أما إذا اقترحت أن تظل بدون حركة ولا تفكير في هذه المدة، فربما يكون الأمر أفضل”، مضيفًا أن هذا البرنامج مستلهم من النقاش الذي يثار بشأن النجاح في المجتمع وما يحوم حوله من تناقض.

وشدد “بوريس” على أن هذه المنحة ليست بالمزحة بل تجربة جدية، والغرض الرئيسي منها هو كيفبة إحداث انقلابًا في مجتمع تقوم بنيته على تحقيق الإنجازات.

يُذكر أن جميع الطلبات ستكون جزءًا من معرض يسمى “مدرسة اللامركزية: نحو حياة أفضل”، والذي سيفتتح في الجامعة في نوفمبر من العام التالي، وسيتمحور المعرض حول السؤال: “ما الذي يمكنني الامتناع عنه حتى يكون لحياتي عواقب سلبية أقل على حياة الآخرين؟”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين