أخبار العالم العربيمنوعات

“تويتر” تعلق حساب السفارة الروسية في سوريا

قام موقع التواصل الِاجتماعي “تويتر” صباح اليوم الخميس، بتعليق حساب السفارة الروسية في سوريا، بعد نشره “ادعاءات خاطئة” بشأن أصحاب “الخوذ البيضاء”.

ولم تقدم وزارة الخارجية في موسكو بعد، بيانا رسميا بشأن الواقعة، لكن السفارة الروسية في جنوب إفريقيا وصفت تويتر بـ “شرطة الأفكار”.

وذكرت السفارة أن الحساب جرى حظره بعد نشره “انتقادات واقعية لأصحاب الخوذ البيضاء، نقلا عن الجيش الروسي”. ولم تبين السفارة نوعية تلك الانتقادات.

في المقابل، قالت صحيفة “الجارديان” البريطانية إن حساب السفارة نشر تغريدة يزعم فيها أن الغارة التي استهدفت سوقا للخضروات في إدلب وخلفت مقتل 38 مدنيا “ملفقة”، مشددة على أن السوق ما يزال “سليما”.

وبعدها مباشرة، قام “تويتر” بتعليق صفحة حساب السفارة، حيث تظهر رسالة مفادها أن “تويتر يعلق الحسابات التي تنتهك قواعد الموقع”.

وقال هاميش دي بريتون جوردون، مدير منظمة “أطباء تحت النار”، والذي كان في إدلب الأسبوع الماضي، إن المزاعم الروسية بشأن عدم حدوث أي هجوم “أكاذيب”.

وأضاف “كنا في المستشفى نستقبل ضحايا هذا الحادث.. تم إحضار العديد منهم في حالات خطيرة”.

وألغى تويتر الحظر على صفحة السفارة الروسية في سوريا بعد ساعات، حيث نشر الحساب تغريدة قال فيها “عدنا للعمل بشكل سليم وطبيعي.. شكرا على دعمكم”.

ويبلغ عدد عناصر “الخوذ البيضاء” في سوريا نحو 3400 متطوع، وتعرّف عليهم العالم بعدما تصدرت صورهم وسائل الإعلام وهم يبحثون بين الأنقاض عن أشخاص عالقين تحت ركام الأبنية أو يحملون أطفالا مخضبين بالدماء إلى المشافي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين