منوعات

تونس .. جمهور ليالي قرطاج الموسيقية يعيش أوقاتًا رومانسية مع الكمان التركي

عازف الكمان التركي مراد سكاريالي يبهر الجمهور بعشقه لآلة الكمان

- هاجر العيادي

احتضن الكمان بعشق غريب وكأنها جزء من جسده والشريان الرئيسي لإحساسه، هو   الذي أبهر جمهور الدورة الخامسة لأيام قرطاج الموسيقية  بعزفه المتميز على آلة الكمان، ونثر بينهم شذى عبير مشاعر ومخيلات حسية حركت المشاعر المخفية بعزف عنوانه الإتقان والإبداع.

الكمان يحمل الجمهور الى عالم الاحاسيس

مواقع السحر والجمال الفائق لعرض “أسلوبي” لمراد سكاريالي تكمن في عشقه الخاص لآلة الكمان التي طوعها بنوتات مدروسة في الاختيار والإتقان ليحمل الجمهور إلى عالم الأحاسيس بمذاقات الإبداع والرقي الموسيقي

وعزف مقطوعات تركية من إنتاجه مع الفرقة المصاحبة له ، والتي أبدت انسجاما وتناغما دقيقا مع الروائع الموسيقية التي عزفها سكارلي، مما عكس حوارا فنيا رائقا بين الآلات الوترية المتاحة وهي القانون والعود والقيثارة إلى جانب تداخل مرهف لآلات الإيقاع.

رواية عاشق متيم بآلة الكمان

الخبرة في العزف على آلة الكمان لم تكن العامل الوحيد الذي نجح من خلاله سكاريالي في أسر قلوب الجماهير، بل إحساسه العميق ونزعته الجنونية في قصة تحكي رواية عاشق متيم بآلة الكمان

 وبما أن عطاء العشق لا حدود له فقد قدم هذا العزف ألوانا موسيقية من مختلف الضروب والمقامات الشرقية والتراث الحلبي والتركي

 فعزف للعندليب الأسمر عبد الحيلم حافظ  وسيدة الصباح وللمطربة التونسية الراحلة علية، وبما أنه خاض تجارب عزف وتلحين مع الفنانة السورية أصالة نصري فقد اختار أيضا عزف مختارات من أغانيها.

سكاريالي يخاطب المشاعر الإنسانية

وبين نبضات الرومانسية والمشاعر الذاتية تجول سكاريالي  بين الترانيم الموسيقية التركية والشرقية ليخاطب المشاعر الإنسانية الداخلية المشحونة بالذكريات والتجارب الجميلة والخيبات الأليمة،

هكذا خاطب العازف المميز جمهوره بأوتار الكمان الحزين والمتحمس والمتفائل والسعيد ليتواصل بصدق مع المتلقين ويشاركهم حديث الشجن بحس عازف مرهف لم يرهقه عشق الكمان بل زاده إشعاعا وإبداعا.

تواصل عروض

وقبل موعد اختتام الدورة الخامسة لأيام قرطاج الموسيقية التي سجلت انفتاحا لافتا على مختلف التنويعات الموسيقية، كان الموعد مع   يوم 5 أكتوبر وحفل آخر للمبدع ، وأقيم حفل ختام الدورة بعبق العطورالموسيقية التونسية في حفل لتكريم للفنان الراحل حسن الدهماني السبت 6 أكتوبر.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين