ثقافة وفنونمنوعات

تونس تتحدث بلغة الفن السابع في دورة التواصل ب “أيام قرطاج السينمائية”

اكثر من 200 فيلما من 47 دولة   .. و 9 أفلام تونسية

تونس- هاجر العيادي

عقدت الهيئة المنظمة للدورة 29 من الاربعاء 17 من اكتوبر 2018 بمدينة الثقافة بتونس ندوة صحفية لشرح تفاصيل الدورة 29 من مهرجان قرطاج السينمائي ، والأفلام والدول المشاركة .

دورة التواصل..بنكهة متوسطية

واعلن نجيب عياد مدير المهرجان أن أيام قرطاج السينمائية في تونس ستنطلق من الثالث إلى العاشر من نوفمبر تشرين الثاني حاملة أكثر من 200 فيلم في دورة جديدة يطلق عليها منظمو المهرجان “دورة التواصل”.

وأفاد  عياد، أن المهرجان ”عربي افريقي بنكهة متوسطية”  يسعى إلى تكريس الثوابت التي تأسس عليها باعتباره مهرجانا عربيا وأفريقيا في المقام الأول، ويملك مساحة نضالية وليس مهرجانا للنجوم، لأنه يعتبر أن النجوم هم المخرجون وصناع الأفلام على حد تعبيره.

وأوضح ان “دورة 2018 هي أولا وقبل كل شيء.. دورة تواصل. مشيرا الى ان دورة  2017 كانت دورة العودة للثوابت قائلا :”بما أننا قلنا إن عام 2017 كانت دورة العودة للثوابت فالدورة القادمة هي دورة التواصل”.

برنامج حافل ومسابقات متنوعة موزعة على 19 قاعة

وتقدم دورة 2018 من أيام قرطاج ا لسينمائية هذا العام 206 أفلام من 47 دولة اختيرت من بين 800 فيلم اضافة الى  أربع مسابقات رسمية مقسمة بين وتحتوي على  13 فيلما ومسابقة الأفلام الروائية القصيرة وتشمل 12 فيلما ومسابقة الأفلام الوثائقية وتضم 11 فيلما ومسابقة الأفلام الوثائقية القصيرة وتحتوي على ثمانية أفلام.

فيما تعرض باقي الأفلام ضمن برامج موازية وأخرى احتفالية سواء بصناع السينما أو بالدول الضيفة على الدورة وهي والسنغال والبرازيل والهند.وتقام العروض في 19 قاعة في تونس العاصمة إضافة إلى أربع قاعات في محافظات كل من نابل وصفاقس والقصرين وسليانة.

وبجانب العروض السينمائية ينظم المهرجان ندوات فكرية وعروضا فنية وترفيهية في شوارع تونس العاصمة.

المشاركة

وتم اختيار تسعة أعمال سينمائية من تونس بين وثائقية وروائية، قصيرة وطويلة للمشاركة في المسابقات الرسمية للدورة 29 لأيام قرطاج السينمائية، بحسب ما أعلنت عنه الهيئة المديرة.

وتتضمن المختارة، ثلاثة أفلام في مسابقة الأفلام الروائية الطويلة وهي “في عينيا” للمخرج نجيب بلقاضي من إنتاج “بروباغندا”، و”فتوى” للمخرج محمود بن محمود من إنتاج “آر للتوزيع”، و”ولدي” للمخرج محمد بن عطية من إنتاج “نوماديس”.

أما مسابقة الأفلام القصيرة، فتضم أربعة أشرطة وهي فيلم “بائع الزهور” للمخرج شامخ بوسلامة (إنتاج خاص) و”إخوان” للمخرجة مريم جوبار من إنتاج “سيني تيلي فيلم” و”على الخط” للمخرج فوزي الجمل من إنتاج “ماد بوكس” و”أسترا” للمخرجة نضال قيقة من إنتاج “نوماديس”.

وتم اختيار فيلم واحد في مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة وهو “لقشة من الدنيا” للمخرج نصر الدين السهيلي من إنتاج “ديونيسوس”، وانتقاء فيلم وحيد أيضا في مسابقة الأفلام الوثائقية القصيرة وهو “صوف Isme” للمخرج يونس بن حجرية وهو انتاج خاص.

جدير بالذكر بأن هذه الأفلام التونسية المنتقاة تم اختيارها من بين قائمة ضمت 61 فيلما بين روائي ووثائقي طويل وقصير من قبل لجنة مستقلة.

ويقدم المهرجان في الافتتاح فيلم “بدون وطن” (أباتريد) للمخرجة المغربية نرجس النجار وبطولة محمد نظيف وعزيز الفاضلي ونادية النيازي إضافة للفرنسية جولي جاييه.

يذكر أن حفلي الإفتتاح والإختتام، سيتم تنظيمهما في مدينة الثقافة، ومن بين ضيوف الشرف توجد أسماء سينمائية عربية على غرار ليلى علوي وأمل عرفة وعابد الفهد…

أيام قرطاج السينمائية …تاريخ عميق

ويعد مهرجان قرطاج السينمائي ( أيام قرطاج السينمائية ) ، أقدم مهرجان سينمائي في دول جنوب  المتوسط لا يزال يعقد دوراته بانتظام  .

وكان المهرجان يعقد بتونس كل سنتين خلال شهر أكتوبر، وأصبح بعد ذلك مناسبة سنويّة يكون موعدها مع الجمهور مابين شهري أكتوبر ونوفمبر من كلّ عام، وقد تأسس عام 1966 ببادرة من ، وتشرف عليها لجنة يرأسها وتتكون من مختصين في القطاع السينمائي.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين