منوعات

تونس : الفنانة السورية “فايا يونان” تغني للحب والوطن والجمهور يستقبلها بالورود

حصري : راديو صوت العرب من  

: هاجر العيادي

استقبل جمهور بتونس في دورته الرابعة و الخمسين, التي تحمل شعار ” الحمامات تعشق الحياة” بمنتهى السعادة والاعجاب الفنانة السورية “فايا يونان”

إطلالة مبهرة

 وكعادتها صعدت على خشبة المسرح صاحبة الوجه الملائكي بلباسها الأبيض الطويل, حاملة “المشموم” التونسي, ليرافق دخولها تصفيق و تهليل الجمهور الحاضر بكثافة, منتظرا صوتها القوي المفعم بالحيوية و الإحساس.

غناء على ضفاف بحر الحمامات

واختارت فايا مقطوعة”بيناتنا في بحر” لتبدأ بها  حفلها موجهة رسالة إلى الحاضرين من خلال كلمات هذه الأغنية “إذا مش قادر تفهمني بلكي بنحكي موسيقى”, وصرحت بعد الانتهاء من غنائها  قائلة: “أحلى شيء أن نغنى الموسيقى مع بعضنا البعض على ضفاف بحر الحمامات”.

 

وغنت فايا العديد من الوصلات الجميلة مثل “اسهر بعد اسهر”, “شبابيك”, “في الطريق اليك” بقيادة فرقة موسيقية تتكون من أمهر العازفين ; ريان الهبر على البيانو, بديع الهندي على الكمنجة, التونسي محمد بن صالحة على الناي, بشار فحلو على القانون, محمد هاني و محمد عرانة في الايقاع و سامر على جيتار الباس.

 

حب كالعاصفة

إبداع فايا تسلل الى وجدان الجمهور طوال العرض, ليرسخ اسمها في قلوبهم, فرموها بالورود و المشموم و الزغاريد و حتى كلمات الحب, لترد عليهم بعبارات راقية واصفة حبها لهم ب”العاصفة”.

ورددت اغنية “تعلم معي أن تكون قويا، فقد خلق الحب للأقوياء” كلمات لونتها فايا في أغنية “حب الاقوياء” بصوتها المارق عن المعهود, فبنى علاقة متينة ومباشرة مع جمهورها الذي بات يكبر يوما بعد يوم.

 

حب الوطن قصة لاتنتهي

ولم تنس ايقونة الغناء أن تغني للوطن فغنت مقطوعة« نحب البلاد” من كلمات شاعر الوطن الراحل الصغير أولاد حمد و تلحين مهند نصر, وتفاعل الجمهور مع ادائها وصفق طويلا بعد انتهائها,ثم رددت  “أحب يديك” التي تقول “أحب يديك.. أحب يديك وأكثر أكثر.. أحب بلادي”, و”موطني”, أغان جمعت الكلمات فيها بين وجع المهجر وفخر الانتماء إلى بلاد الشام.

وأكدت الأيقونة وصاحبة الصوت العذب والملائكي لحوالي ساعتين من العرض أنها تحمل هموم وطنها مستعملة في ذلك لغة الموسيقى التي ارتأت من خلالها الدفاع عن أوجاع أبناء وطنها.

تونس من جديد

وقالت الفنانة السورية فايا يونان خلال الندوة الصحفية التي انعقدت عقب إنتهاء العرض إنها تأتي إلى تونس كل عام ، وهي تحمل الجديد لتقدمه لجمهورها ومحبيها كما أنها تشتاق للجمهور التونسي، الذي بات يشكل علامة فارقة في مسيرتها الفنية ، والدليل على ذلك ازدياد الأعداد المتواجدة في حفلها عاما بعد عام.

سجل فني حافل

يذكر ان فايا يونان فنانة سورية شابة، عرفها الجمهور من خلال أغنية على يوتيوب بعنوان «لبلادي»، وبعدها انطلقت في عالم الغناء، واستطاعت خلال اربعة أعوام أن تحقق نجاحاً وشهرة في ،وقد لقبت  بفاتنة الموسيقى العربية البديلة ومندوبة السلام وعرفت بكونها صاحبة رسالة, تملؤها حيرة ..عن نقطة البداية حتى تصل إلى المنتهى.. فهي متيقنة من أن الخيوط المتشابكة يمكن فكها في يوم من الأيام من أجل العودة إلى الديار و الغناء على تراب وطن عزيز تركته خوفا و قهرا الى  .

وبدأت فايا يونان انطلاقتها الغنائية عام  2018 بإطلاق أحدث  كليباتها “حب الأقوياء” وتبعته بخوضها غمار التحكيم والتقديم التلفزيوني عبر مشاركتها كعضو لجنة تحكيم برنامج المواهب “نجوم بلا حدود” بمشاركة اللبنانية يارا.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين