منوعات

تونس : افتتاح الدورة 54 لمهرجان قرطاج الدولي بمشاركة عربية وأوروبية

حصريا لراديو صوت العرب من

تونس-هاجر العيادي

 افتتحت الدورة الرابعة والخمسين لمهرجان قرطاج الدولي الجمعة 13 يوليو 2018 “بعرض ” من قرطاج إلى إشبيلية” تصور وقيادة “محمد الأسود” بمشاركة الفنانين  “زياد غرسة” و”درصاف الحمداني” من تونس، “عباس الريغي” من الجزائر، “عبير العابد” من المغرب و”ماريا مارينا” من إسبانيا  حضره وزير الشؤون الثقافية محمد زين العابدين وسفراء معتمدون بتونس لكل من دول الجزائر والمغرب واسبانيا.

الروح الوطنية حاضرة

انطلق العرض بالنشيد الوطني التونسي  ترحما على استشهاد ستة أبناء من الحرس الوطني راحوا ضحية عملية إرهابية غادرة بمنطقة عين سلطان من ولاية جندوبةالواقعة شمال تونس عالى الحدود مع الجزائر، ولذلك كان المقطع الموسيقي الأوّل على إيقاعات عسكرية تكريما للشهداء.

وصلات غنائية متنوعة

وقدمت الفرقة  ايقاعات اخرى تجمعت فيها كل ألوان المالوف، قدم خلالها الفنانون وصلات متنوعة مع فقرات غنائية مختلفة تلبية للجوانب الثقافية والتراثية المشتركة لموسيقى المالوف التي تجمع هذه الدول.

وغنّى زياد غرسة وصلة من المالوف التونسي في طبع الحسين من ألحان والده الراحل الفنان الطاهر غرسة، افتتحها بتوشية حسين “أيها الساقي”، وأدّى أيضا أغنية “حبك كم عيارو”.

وغنّى عباس الريغي وصلات من مقام “الرهاوي”، وهو مقام يعرف في تونس بـ “المحير سيكا” ومن الأغاني ضمن هذا المقام أدّى “يا الله يا حمامي”.

من جهتها غنت عبير العابد وصلة من انصراف بطايحي غريبة الحسين، وشنفت آذان الجمهور بأغنية “ليل عجيب”.

عروض موسيقية من المغرب والاندلس

 كما أدّت الفنانة المغربية الأغنية الشعبية “على وحيدة” للفنان الراحل سامي المغربي.

 

اما درصاف الحمداني استهلت الجزء المخصص لها باغنية “ما أحلى ليالي اشبيلية” تنساقا مع عنوان العرض والتي ابدى الجمهور تفاعلا معها .

وغنت الفنانة الإسبانية “ماريا مارينا” على إيقاعات الفلامينقو،ايقاعات جمعت بين موسيقى  الأندلسية  ذات الطابع الاحتفالي الراقص و الطابع التراجيدي المأساوي لتروي تاريخا سجل أوجاعا لأقليات عانت ويلات الظلم والطغيان والعبودية.

وصاحبت إيقاعات الفلامينقو رقصة نسجت طابع الهدوء بداخل كل الجمهور  الحاضر.

غناء جماعي

وأدّى الفنانون المشاركون وصلات غنائية مشتركة منها الأغنية الجزائرية “بنت بلادي” للفنان الراحل عبد الصادق شقارة، بالإضافة إلى رائعة الفنان الراحل الهادي الجويني “سمراء يا سمراء”.

 يذكر ان  الدورة 54 لمهرجان قرطاج الدولي  ستشهد عروضا فنية وغنائية وموسيقية ومسرحية وسينمائية لكي تلبي كل الأذواق وفق ماافادت به ادارة المهرجان.

تعليق
إعلان

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين