أخبار أميركامنوعات

توجيه الاتهام لرجل هدّد بقتل الدكتور فاوتشي وعائلته

تم توجيه الاتهام لرجل هدّد بقتل كل من الدكتور أنتوني فاوتشي، كبير المستشارين الطبيين للرئيس جو بايدن، وفرانسيس كولينز، مدير المعاهد الوطنية للصحة، وذلك عبر رسائل البريد الإلكتروني.

ووفقًا لما نشره موقع “The Hill“؛ فقد اتُهم توماس باتريك كونالي، البالغ من العمر 56 عامًا، أمس الثلاثاء، بإرسال تهديدات لمسؤولين فيدراليين، حيث أرسل رسائل تحتوي على تهديد بالضرر، وذلك بعد أن أظهرت رسائل بريد إلكتروني تم الكشف عنها أنه يتعهد بقتل المسؤولين الفيدراليين وعائلاتهم.

ووفقًا لمكتب المدعي العام لمنطقة ماريلاند، يُزعم أن كونك قد هدد بإيذاء و/أو قتل فاوتشي وكولينز وأفراد أسرهم في رسائل البريد الإلكتروني التي تم إرسالها عن طريق حساب من مزود خدمات بريد إلكتروني آمن ومشفّر ومقره سويسرا.

وقالت السلطات إن التهديدات حدثت في الفترة من 28 ديسمبر حتى 21 يوليو، وفي إحدى رسائل البريد الإلكتروني، قال كونالي إن فاوتشي، الذي يشغل أيضًا منصب مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، وعائلته سيتم “جرهم إلى الشارع وضربهم حتى الموت وإحراقهم”.

في 24 أبريل الماضي، تم إرسال 7 رسائل بريد إلكتروني تحتوي على تهديدات من الحساب المشفر إلى فاوتشي في غضون سبع دقائق، من الساعة 10:05 مساءً وحتى 10:12 مساءً.

قال المسؤولون إنه قبل تلقي فاوتشي الرسائل مباشرة، تلقى كولينز 4 رسائل بريد إلكتروني مليئة بالتهديدات من نفس العنوان، وكشف تحقيق إضافي أن حساب البريد الإلكتروني المشفر كان مرتبطًا بكونالي، وفقًا لمكتب المدعي العام.

يُزعم أيضًا أن كونالي استخدم حساب (mail.com) للتحدث مع شخص آخر حول فاوتشي، وقالت السلطات إن الاثنين ناقشا الأفكار التي مفادها أن المسؤول الفيدرالي “متورط في عملية احتيال تتعلق بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز)، والتي كانت أيضًا واحدة من موضوعات أول رسالة بريد إلكتروني تهديدية مرسلة من الحساب المشفر إلى فاوتشي في 28 ديسمبر 2020”.

وقال القائم بأعمال المدعي جوناثان لينزنر في بيان “لن نتسامح أبدا مع التهديدات العنيفة ضد المسؤولين الحكوميين”، وأضاف: “إن مسؤولي الصحة العامة لدينا يستحقون شكرنا وتقديرنا لعملهم الدؤوب، ولن نتردد في توجيه اتهامات لمن يسعون لاستخدام الخوف لإسكات هؤلاء الموظفين”.

يواجه كونالي، في حالة إدانته، عقوبة أقصاها 10 سنوات في السجن الفيدرالي لتوجيهه تهديدات ضد مسؤول اتحادي، وعقوبة قصوى بالسجن لمدة 5 سنوات في السجن الفيدرالي بتهمة الاتصال بين الدول والتي تحتوي على تهديد بالضرر.

كان فاوتشي صريحًا بشأن التهديدات بالقتل التي تلقاها هو وأفراد عائلته وسط الوباء، وناقشها خلال عدد من الظهورات الإعلامية، حيث قال خلال مقابلة في أغسطس مع سانجاي جوبتا من CNN: “تلقي تهديدات بالقتل لي ولعائلتي ومضايقة بناتي لدرجة أنني يجب أن أحصل على الأمن، أعني إنه أمر مذهل”.

وتابع: “لم أكن أتخيل في أعنف أحلامي أن الأشخاص الذين يعترضون على الأشياء التي هي مبادئ الصحة العامة البحتة يعارضونها بشدة ولا يحبون ما نقوله أنا وأنت، لدرجة أنهم يهددونك حقًا بالقتل”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين