منوعات

تنزانيا : السجن 15عاماً لـ “ملكة العاج” لتهريبها أنياب أكثر من 350 فيلا

أصدرت حكما بالسجن لمدة 15 عاما على بارزة توصف بأنها “” بسبب تهريبها أنياب أكثر من 350 فيلا يبلغ وزنها نحو طنين.

ووجهت ليانج فينج جلان اتهامات فى أكتوبر 2015 مع رجلين تنزانيين بتهريب 860 قطعة من العاج فيما بين عامى 2000 و2004 تساوى 13 مليار شلن(5.6 مليون دولار)، ونفى الثلاثة هذه الاتهامات.

ورحبت جماعات الحفاظ على البيئة بإدانة يانج وقالت إنها دليل على جدية الحكومة فى مكافحة للحياة البرية ولكنها انتقدت الحكم.

بينما قالت أمانى نجوسارو مديرة الصندوق العالمى للحياة البرية بتنزانيا لرويترز “إنه ليس عقابا كافيا للفظائع التى ارتكبتها ولمسؤوليتها عن الصيد غير المشروع لآلاف فى .

وأكدت نجوسارو على أنها  ” كانت تدير شبكة قتلت آلاف الأفيال”.

وقالت مصادر بالشرطة إن يانج (69 عاما) تعيش فى تنزانيا منذ السبعينات وشغلت منصب الأمين العام لمجلس الأعمال الصينى الأفريقى بتنزانيا. كما تمتلك يانج التى تتحدث السواحلية مطعما صينيا شعبيا فى دار السلام.

ووفقا لإحصاء أجرى عام 2004 تراجع عدد الأفيال فى تنزانيا من 110 آلاف فيل فى 2009 إلى أقل من 43 ألفا فى 2014 مع توجيه جماعات الحفاظ على البيئة اللوم على الصيد غير المشروع .

وتقول المصادر إن حوالي 10 آلاف فيل تقتل سنويا بأيدي الصيادين غير القانونيين في تنزانيا .

وتمثل دول ، وفيتنام، وتايلاند، واليابان، والكوريتين (الشمالية والجنوبية) الأسواق الرائدة لتجارة العاج ، ىحيث يتم تحويله إلى مجوهرات وحلى ، ويؤدي الطلب المتزايد من هذه الدول إلى زيادة فى الصيد غير المشروع عبر .

وتطالب تنزانيا منذ سنوات بفرض حظر دولي على الاتجار في منتجات العاج، أملا في حماية أنواعها المهددة بالانقراض من بينها وحيد القرن والفيلة- من الصيادين غير القانونيين.

وتتعرض الأفيال -وهي اضخم الثدييات البرية في العالم- لضغوط ايضا في أجزاء عديدة في ، جراء فقدانها مواطنها بسبب الانسان والتلوث والتغير المناخي. ويقول مسئولو الحفاظ على البيئة إن أعداد الافيال تراجعت الى ما يتراوح بين 470 ألفا و685 ألفا من ملايين قبل عقود

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين