فن وثقافةمنوعات

تعيين نيللي كريم وآسر ياسين سفيرين للنوايا الحسنة بمنظمة الهجرة الدولية

أعلنت ، تعيين النجمين وآسر ياسين سفيرين للنوايا الحسنة للمنظمة، للإسهام في الدفاع عن ورفع الوعي حول الأثر الإيجابي للهجرة المنظمة ومخاطر الهجرة غير النظامية وتشجيع الهجرة الآمنة والمنتظمة.

وقال لوران دي بوريك، رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في ، في كلمة له خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الثلاثاء بهذه المناسبة، إن نيللي كريم وآسر ياسين ليسا مشهورين لموهبتيهما فقط وإنما أيضا لإنسانيتهما وإحساسهما بالآخرين.

وأضاف أن مصر مهد الحضارة وبلد مضياف استقبل ملايين المغتربين وأتاح لهم الفرصة لتقديم ما لديهم ويوجد بها حاليا 6 ملايين مهاجر، كما أن الكثير من المصريين هاجروا للخارج ومنهم (أحمد زويل، ومجدي يعقوب، وهاني عازر، ومحمد العريان، ومحمد صلاح) الذين حققوا طموحاتهم وتعلموا وراكموا الخبرات واستفادوا وأفادوا، لافتا إلى أن المهاجرين يساهمون في رخاء المجتمعات التي تستضيفهم ويسهمون أيضا في تحقيق التعددية والثراء الثقافي.

ونوه رئيس بعثة المنظمة الدولية للهجرة في مصر بدور الإعلام في مواجهة الرسائل الخاطئة المتعلقة بالهجرة التي يسعى البعض لتمريرها أو استغلالها سياسياً، لافتا إلى أن المهاجرين يمثلون حاليا 3% من تعداد سكان العالم، وهو عدد ليس بكبير ولكن البعض يسعى لتضخميه.

وأوضح أن 52% من أكبر 500 شركة على مستوى العالم هي شركات أسسها مهاجرون، مشيرا إلى أن المهاجرين ضخوا خلال العام الماضي 3 تريليونات دولار في اقتصاديات الدول التي يعيشون بها.

من جانبها، أعربت الفنانة نيللي كريم عن سعادتها بتعيينها سفيرة للنوايا الحسنة لمنظمة الهجرة الدولية في مصر إلى جانب زميلها ، مشيرة إلى أن هذا التعيين يعد فرصة للعمل على مشاريع وحملات ترفع الوعي العام حول هذه القضية المهمة وتدعم مجتمع المهاجرين في مصر.

وأعربت الفنانة عن تطلعها إلى العمل مع المهاجرين ومع فريق عمل المنظمة والأطراف المعنية لمساعدة المهاجرين على تخطي التحديات التي يواجهونها، كما أعربت عن قناعتها في إمكانية إسهام كل فرد في تحسين حياة الآخرين، مشيرة إلى أن تعيينها منصة للتعلم ولخدمة واحدة من أهم قضايا المجتمع وتغيير المفاهيم الخاطئة التي تؤثر سلبا على إسهام المهاجرين في خدمة مجتمعاتهم الجديدة.

كما أعربت نيللي كريم عن فخرها لما تقدمه مصر من إسهامات لخدمة المهاجرين وأيضا لما قدمه المصريين المهاجرين من إسهامات في المجتمعات التي يعيشون فيها، مضيفة أنها ترغب في الإسهام في تحسين معيشة المرأة والطفل، وعزمها النزول إلى أرض الواقع والعمل مع الأشخاص المعنيين.

من ناحيته، أكد النجم آسر ياسين أن كل فرد في المجتمع يحتاج إلى الأخرين، مشيرا إلى أن خدمة قضايا الهجرة واجب وطني وإنساني، معربا عن سعادته بخدمة من هم في احتياج من خلال قضايا الهجرة وتشجيع قضايا التنمية الاجتماعية والاقتصادية والحفاظ على الكرامة الإنسانية ومصالح المهاجرين.

وأوضح أنه بدأ العمل وشارك في عدد من الفيديوهات للتوعية بقضايا الهجرة بالإضافة إلى الإعداد لأعمال فنية ومبادرات في هذا الاتجاه، مشيرا إلى أنه سيتم زيارة مراكز لتجميع المهاجرين غير النظاميين في إيطاليا وأيضا مراكز تجمع للمهاجرين في إثيوبيا وأيضا في صعيد مصر.

وأوضح أنه قام مع نيللي كريم مؤخرا بزيارة أسيوط ودير المحرق وشاهدوا الكثير من المواهب التي تحتاج إلى دعم والتعليم وصقل المواهب.

وينضم آسر ياسين ونيللي كريم إلى قائمة هامة لسفراء النوايا الحسنة لمنظمة الهجرة الدولية من بينهم المغنية الأوكرانية جماله وكوفي كيناتا الموسيقي وكاتب الأغاني الشهير، وممتاز بيحوم المغنية البنغالية والعضو السابق في البرلمان البنغالي.

تعليق
الوسوم
اظهر المزيد

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين