منوعات

تعويض ممرضة أميركية بنصف مليون دولار

رفضت السماح للشرطة بأخذ عينة دم من مريض فاقد الوعي

واشنطن – حصلت الممرضة الأميركية أليكس ويبلز على مبلغ قدره 500 ألف دولار أميركي كتسوية مع مدينة سولت ليك سيتي وجامعة يوتا وذلك تعويضا عن إحتجازها بسبب رفضها السماح للشرطة بأخذ عينة دم من مريض فاقد الوعي.

وذكرت “البي بي سي” أن بإعتقال وبلز في يوليو/ تموز حدثت حالة من الغضب خاصة بعد تداول لقطات من الحادث وكانت وبلز مقيدة اليدين ويتم سحبها من قبل الشرطة إلى السيارة ثم أطلق سراحها دون توجيه أي تهم لها وأقيل الشرطي من منصبه الشهر الماضي، كما خُفضت رتبة رئيسه في العمل.

وأعلنت جامعة يوتا في وقت لاحق إنها أدخلت سياسة جديدة في ما يتعلق بالحصول على عينات الدم، تمنع الضباط من التوجه إلى المستشفى شخصيا للحصول على العينات.

وذهب الضابط جيف باين إلى مستشفى جامعة يوتا في 26 يوليو/ تموز للحصول على عينة دم من سائق شاحنة فاقد الوعي أصيب في حادث تصادم مع أحد المشتبه بهم الفارين من الشرطة في سيارة أخرى، ولم يكن المريض مشتبها في ارتكاب أي مخالفات.

وكانت وبلز الممرضة المسئولة في ذلك اليوم، وأوضحت لباين إنه لم يقدم طلبا للحصول على عينة الدم، بما يتوافق مع قانون الولاية والقانون الفيدرالي، كما أنه لا يمكن الحصول على عينة الدم دون موافقة المريض.

ورفضت وبلز إخبار الضابط بمكان المريض ولم تسمح له بالحصول على العينة، واستدعت مشرفها في العمل لكي يوضح للضابط أنها تعمل وفقا للسياسة المتبعة في المستشفى، فأمر جيمس تراسي، رئيس باين في العمل، بإلقاء القبض على وبلز، فسحبها باين التي كانت تصرخ، من غرفة الطوارئ ودفعها باتجاه الجدار لتقييدها.

وقالت وبلز في مؤتمر صحفي في سبتمبر/ أيلول “وظيفتي الوحيدة كممرضة هي الحفاظ على سلامة مرضاي، الدم دمك إنه ملكك”.

المصدر: البي بي سي

المصدر
البي بي سي
الوسوم

اعلان

مقالات ذات صلة

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock