منوعات

تعرّفت عليه عبر “فيسبوك” وذهبت للزواج منه.. فكانت المفاجأة الصادمة!

تحولت قصة حب رومانسية لسيدة أمريكية إلى حادثة اختطاف واحتجاز طويلة ومرعبة، حيث عاشت في كابوس طيلة عام ونصف تقريبًا في نيجيريا، قبل أن تنجح الشرطة هناك في تحريرها.

في التفاصيل التي أوردتها صحيفة “الجارديان”؛ فقد نجحت الشرطة النيجيرية في تحرير امرأة، تبلغ من العمر 47 عامًا، تم استدراجها من الولايات المتحدة إلى نيجيريا بوعد زواج تقدم به رجل، كانت قد التقت به عبر موقع فيسبوك.

الشرطة قالت إن المرأة كانت محتجزة في غرفة فندق بمدينة لاجوس، وقالت إن المختطف، الذي يُدعى “Chukwuebuka Kasi Obiaku”، ويبلغ من العمر 34 عامًا، كان يسيطر على بطاقاتها البنكية واستحقاقات التقاعد الخاصة بها، لمدة 15 شهرًا.

كما قام الخاطف باستخدم الضحية كواجهة للاحتيال على زملائها وشخصيات وشركات أجنبية أخرى.

حيث تمكن الخاطف، الذي نشرت الشرطة صورته، من أخذ نحو 48 ألف دولار من حسابات المرأة التي لم يتم الكشف عن اسمها، والتي كانت قد تقاعدت مؤخرًا من وظيفة في واشنطن العاصمة.

ووفقًا للشرطة، فإن الخاطف خريج إدارة الأعمال والإدارة، قد قام بالاحتيال على العديد من الأفراد سابقًا، وقد نجح في استدراج الضحية عمدًا إلى البلاد بحجة الحب، وتزوجها بالفعل لكن بخداع، في 15 مايو 2019، ليبدأ بعدها عملية احتجازها وابتزازها.

وقد نجحت عناصر من الشرطة الملحقة بفريق الاستجابة الاستخباراتية (IRT) بولاية أوجون من إنقاذ السيدة الأمريكية، بعد تلقي معلومات من مصادر خاصة لها، عن عملية الاختطاف.

وقالت الشرطة إن المتهم سيُحاكم أمام المحكمة عند الانتهاء من التحقيق ومحاكمته بما يتماشى مع قانون منع الجرائم الإلكترونية لعام 2015 في نيجيريا.

ويأتي إنقاذ هذه السيدة في أعقاب قضية مماثلة لسيدة فلبينية مختطفة، تم إغرائها للقدوم إلى نيجيريا أيضا من قبل عشيقها المفترض، الذي التقت به بنفس الطريق عبر موقع فيسبوك.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين