أخبار أميركامنوعات

تعرف على أفراد العائلة الأولى التي ستسكن البيت الأبيض

بعد ساعات قليلة من أداء الرئيس الجديد اليمين الدستورية ودخوله ، بدأ الحديث يدور عن أفراد العائلة الأولى الجدد، وهذا ما تناولته مجلة Washingtonian الشهرية في تقرير مفصل حيث تناولت أفراد عائلة الرئيس بايدن، وكذلك عائلة نائبته .

عائلة الرئيس بايدن
في المقدمة؛ تأتي ، السيدة الأولى الجديدة، وتبلغ من العمر 69 عامًا، والتي تزوجت جو بايدن عام 1977 بعد 5 سنوات من حادث سيارة مأساوي أودى بحياة زوجته الأولى، نيليا، حيث كان بايدن آنذاك سيناتور ديلاوير، كما توفت ابنته ناومي التي كانت تبلغ من العمر 13 شهرًا، وأدى الحادث إلى إصابة ابنيهما بو وهانتر بجروح خطيرة.

أنجبت جيل لبايدن ابنة ثانية تدعى آشلي، وتعرف السيدة جيل أروقة البيت الأبيض جيدًا، حيث ترددت عليه لمدة 8 سنوات، عندما كان زوجها هو نائب الرئيس السابق باراك أوباما.

تحمل جيل درجة الدكتوراه في علم التربية، وتدرس في إحدى جامعات شمال فيرجينيا، وتحدثت سابقًا أنها تنوي مواصلة العمل خلال ولاية بايدن، مثلما كانت تفعل عندما كانت “السيدة الثانية”.

بالنسبة لأبناء بايدن، يأتي بو أولًا، والذي انضم إلى الجيش، قبل أن يصبح النائب العام لولاية ديلاوير، وكان من المتوقع أن يشغل منصبًا وطنيًا، لكنه أصيب عام 2015 بمرض السرطان الذي أودى بحياته، بينما حظي هانتر، الشاب الذي عانى لفترة طويلة من إدمان الكحول والمخدرات، بدعم والده.

وأصبح هانتر محاميًا وكان عضوا في مجلس إدارة شركة بوريسما للغاز الأوكرانية، عندما كان والده نائبًا لأوباما، ما أدى إلى أن يتهمهما ترمب بالفساد، أما الابنة آشلي، والتي تبلغ من العمر الآن 39 عامًا، فهى تعمل في مجال الحقوق الاجتماعية.

ولبايدن أيضا 5 أحفاد؛ هم نايومي (26 عامًا)، فينيجان (22 عامًا)، ومايس (20 عامًا) بالإضافة إلى طفل آخر وُلِدَ في مارس 2020، وهؤلاء هم أولاد هانتر بايدن، أما بو بايدن فلديه طفلان هما ناتالي (16 عامًا) وروبرت (14 عامًا).

وللرئيس الجديد كلبان؛ هما تشام الذي تبنته العائلة عام 2008، ومايجور الذي تم تبنيه عام 2018، ومن المتوقع أن يتبنى الرئيس وزوجته قطة، ستكون هى الأولى في البيت الأبيض منذ أن غادره الرئيس الأسبق جورج دبليو بوش.

عائلة النائبة هاريس
في مقدمة عائلة نائبة الرئيس، كامالا هاريس، يأتي زوجها ، البالغ من العمر 56 عامًا، وهو أول رجل ثاني في تاريخ الولايات المتحدة، وقد تزوج من هاريس في عام 2014، وهو يعمل بالمحاماة، حيث كان محاميًا وشريكًا في DLA Piper قبل قطع العلاقات مع الشركة بسبب تضارب المصالح، كما أنه كان يقوم بالتدريس في جامعة جورج تاون.

ينشط إيمهوف بشكل كبير على وسائل التواصل الاجتماعي ووُصف خلال حملة زوجته الانتخابية بأنّه “سلاح سرّي” داخلها، وإلى جانب عمله في المحاماة، فهو متخصّص في قضايا الإعلام والرياضة والترفيه، وسيكون ايمهوف أول فرد يهودي في أسرة رئيس أو نائب رئيس للولايات المتّحدة، ويصفه أصدقاؤه بأنّه شخص مرتبط باليهودية التي تشكّل وعيه، لكنّه أقلّ التزامًا.

وفي مقطع فيديو سابق تم بثه خلال مؤتمر ترشيحها رسميًا لتكون نائبة الرئيس، قدمت 3 نساء يلعبن دورًا محوريًا في حياة هاريس شهادات عنها، وهن: شقيقتها مايا هاريس التي شاركت في حملة في عام 2016 وقادت ترشح كامالا هاريس للانتخابات التمهيدية للحزب الديموقراطي في عام 2019.

أما الثانية فهي ابنة شقيقتها مينا هاريس، وهي محامية ومؤلفة كتاب للأطفال يركز على حياة مايا وكامالا هاريس، والثالثة هي إيلا إيمهوف، ابنة زوجها دوج إيمهوف.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين