أميركا بالعربيمنوعات

تطبيق يدفع 25 دولارًا مقابل البث المباشر لأماكن الحوادث في نيويورك!

ترجمة: فرح صفي الدين – أفادت صحيفة New York Post بأن هناك تطبيقًا يشجع سكان نيويورك على التواجد في أماكن وقوع الجرائم أو حتى حوادث المرور وتصوير ما يحدث باستخدام كاميرا الهاتف المحمول ونقله مباشرة عبر منصتها من أجل كسب 200 دولار في اليوم.

وبحسب الصحيفة، يشجع تطبيق Citizen، الذي تم طرحه لأول مرة في عام 2016 وكان يحمل اسم Vigilante، المواطنين على متابعة الأحداث والاستفادة ماديًا منها. فيمكن للمتطوعين الذين يصادف وجودهم في المكان المناسب والوقت المناسب الحصول على 25 دولار في الساعة مقابل هذا العمل.

حقق التطبيق أرباحًا وصلت إلى 133 مليون دولار ويضم الآن أكثر من 7 ملايين مستخدم في 30 مدينة، كما أن لديه فريق تم تعيين أعضاءه في العمل الميداني بالصحف المحلية لمتابعة حالات الطوارئ في جميع أنحاء نيويورك، مع إبقاء هويتهم سرية.

وقالت الصحيفة إن المنصة لا تعلن عن الوظائف على موقعها الرسمي، وإنما تقوم بنشر حاجتها إلى شغل وظائف في الصحافة الميدانية لتغطية الأخبار وتقديم “محتوى من إنشاء المستخدمين” على مواقع أخرى مثل JournalismJobs.com  تحت اسم “شركة تقنية” دون ذكر اسمها. وأشارت المتحدثة باسم الشركة إلى أن “الأمر ليس سرًا” أنها تدفع لأعضاء فريقها الميداني.

وفي احدى منشورات الشركة لضم أعضاء جدد إلى فريقها، قالت إن أعضاء الفريق الميداني سيتم “إرسالهم” لتغطية الأحداث، بما في ذلك “كلب محبوس في السيارة” أو حرائق منزلية. وأضافت”في حالة وجود شهود أو ضباط شرطة أو أطراف أخرى لإجراء مقابلة، يجب أن تأخذ زمام المبادرة لإجراء مقابلات معهم لمشاهدي التطبيق”.

وقال أحد المستخدمين إنه قام ببث 1600 مقطع فيديو وحصد حسابه حوالي 1.52 مليون مشاهدة. وأضاف أنه قام مؤخرًا بقضاء حوالي 5 ساعات يتجول في أنحاء برونكس بدراجته من أجل تغطية 6 حالات طوارئ مختلفة على الأقل، بما في ذلك حادث تصادم حافلة راح ضحيته الكثير وتقرير عن حادث إطلاق نار.

من المتوقع أن يحقق أعضاء الفريق الميداني في نيويورك 200 دولار في اليوم مقابل العمل لمدة ثماني ساعات، بينما يمكن أن يحصل الأعضاء في لوس أنجلوس 250 دولارًا في اليوم لمدة 10 ساعات. وقالت المتحدثة باسم الشركة إن هناك توجه لتوسيع تغطية الفريق الميداني إلى “أكبر 10 أسواق أخرى” قريبًا.

انتقد عضو مجلس مدينة نيويورك جاستن برانان التطبيق عام 2019 بزعم أنه ينشر الذعر بين المواطنين، حيث أنه يرسل تنبيهات بناءً على مكالمات النجدة 911 دون تأكيد.

وأشار إلى أنه في شهر مايو الماضي، قام الرئيس التنفيذي لشركة Citizen، أندرو فريم، بتقديم مكافأة قدرها 30 ألف دولار للحصول على معلومات تؤدي إلى اعتقال رجل مشتبه به في لوس أنجلوس، ليتضح بعد ذلك أن الرجل كان بريئًا.

تم إصدار Citizen لأول مرة في عام 2016 تحت اسم “Vigilante”، وتم حذفه من متجر تطبيقات Apple بعد أسبوع واحد من إطلاقه وسط انتقادات بأنه يمثل تهديد للأمن العام. ولكن تم طرحه مجددًا بموافقة Apple في عام 2017 بعد تغيير الاسم إلى Citizen.

المصدر: New York Post

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين