أخبار أميركامنوعات

تسلا توقف بيع سياراتها الكهربائية بعملة البيتكوين

أعلن الملياردير إيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة تسلا المصنعة للسيارات الكهربائية، أن شركته لن تقبل بعد الآن عملة بتكوين الرقمية ثمنًا لشراء سيارات الشركة، معللًا ذلك بسبب مخاوف بيئية.

ووفقًا لما نشرته “فوربس“؛ فإن ذلك يمثل عدولًا عن موقف الشركة من العملات المشفرة، التي انخفضت قيمتها بأكثر من 10% بعد أن نشر ماسك قراره تعليق قبولها عبر تغريدة على حسابه في موقع تويتر.

وكانت تسلا قد بدأت قبل أقل من شهرين قبول أعلى عملة رقمية في العالم ثمنًا لسياراتها، وهو ما تسبب في هبوط العملات الرقمية الأخرى، منها إيثريوم، قبل أن تعوض بعض خسائرها في التعاملات الآسيوية.

وكان استخدام بتكوين لشراء سيارات تسلا الكهربائية قد سلط الضوء على التناقض بين سمعة ماسك كأحد دعاة حماية البيئة وبين استخدام شعبيته ووضعه كأحد أغنى أغنياء العالم لدعم العملات المشفرة التي تدور حولها مخاوف بيئية عديدة.

وزاد انتقاد مستثمرين في تسلا، إلى جانب دعاة حماية البيئة، لطريقة تعدين بتكوين، والتي تستخدم كميات هائلة من الكهرباء المولدة من الوقود الأحفوري، وهو ما يضرّ بالبيئة في النهاية.

وقال ماسك إنه يؤيد هذه المخاوف، خاصة استخدام الفحم الذي يسبب انبعاثات أكثر من أي وقود آخر، وأضاف: “العملات المشفرة فكرة جيدة على مستويات عدة، ونعتقد بأن لديها مستقبلًا واعدًا، لكن هذا لا يمكن أن يأتي على حساب البيئة”.

وهبطت أسهم تسلا 1.25% بعد ساعات، وكانت تسلا قد كشفت في فبراير أنها اشترت ما قيمته 1.5 مليار دولار من بتكوين، قبل أن تقبلها ثمنًا لشراء سياراتها في مارس الماضي، وهو الأمر الذي زاد من قيمة هذه العملة بنحو 20%.

وقال ماسك إن تسلا ستحتفظ بممتلكاتها من بتكوين مع خطط لاستخدام العملة المشفرة بمجرد أن ينتقل إنتاجها إلى مصادر طاقة أكثر استدامة، حيث أن إنتاج هذه العملة تعدّ عملية كثيفة الاستهلاك للطاقة وتعتمد على الكهرباء المولدة من الوقود الأحفوري، وخاصة الفحم.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين