أخبار أميركامنوعات

تسعينية تقاضي أحفادها وبنك شهير بملايين الدولارات لهذا السبب!

حصلت سيدة تبلغ من العمر 94 عامًا، مقيمة في فلوريدا، على ملايين الدولارات من أحفادها، الذين أداروا ثروتها خلال السنوات الماضية، وذلك كتعويضات قانونية، بحسب ما ذكرته بلومبيرج.

في التفاصيل؛ فقد قضى التحكيم المالي بأن السيدة بيفرلي شوتينشتاين، تستحق الحصول على 19 مليون دولار كتعويضات ورسوم قانونية، من أحفادها، إيفان وآفي شوتينشتاين، وبنك “J.P. Morgan”، وذلك بعد أن طالب محاموها في السابق بتعويض قدره 69 مليون دولار.

وكلفت بيفرلي أحفادها بالعناية بحالتها وبثروتها قبل حوالي 15 عامًا، ونجح الحفيدان، اللذان يبلغان من العمر الآن 39 و33 عامًا، في إدارة ما يقرب من 80 مليون دولار من ثروة جدتهما.

لكن بيفرلي اكتشفت لاحقًا أن الأحفاد أجروا معاملات محفوفة بالمخاطر نيابة عن جدتهم، ودخلوا في استثمارات طويلة الأجل في أدوات مالية معقدة، ولا تتناسب ـ بحسب محاميها ـ مع مستثمر يبلغ من العمر أكثر من 90 عامًا.

كما أجرا الحفيدان جميع أنواع العمليات بدون إذن جدتهما، من أجل الحصول على الحد الأقصى من العمولة لأنفسهم، كما أنهما قاما بإنفاق مليون دولار بشكل احتيالي من بطاقة ائتمان الجدة وتزوير وثيقة مالية واحدة على الأقل موقعة منها.

في ظل هذه الظروف؛ حاول بنك “J.P. Morgan”، والذي عمل به الحفيدان كمستشارين، التنصل من القضية، مدعيا أنه لا علاقة له بهذا “المسلسل العائلي”، وقام أيضا بفصل الأخوين رغم أنه دفع مقابل تمثيلهما في المحكمة.

في ظل هذه القضية المعقدة؛ انقسم أقارب المليونيرة المسنة حول ما إذا كانت مطالبتها بالتحكيم في محلها أم لا، إذ طالبها ابنها، والد إيفان وآفي، “بألا تنشر مشاكلها العائلية على الملأ”، وزعم أن بحوزته خطابًا مكتوبًا يفيد بأنها ليس لديها شكاوى بشأن أحفادها، وإنها كانت غاضبة منهما بلا سبب.

لكن بعض الأحفاد الآخرين دافعوا عن جدتهم، وجادلوا بأنها وقعت على ورقة عدم وجود شكاوي تحت التهديد بالضغط الجسدي عليها من ابنها، أما الجدة نفسها، فمن جهتها، ترى أن استعادة العدالة أمر ضروري، كما يجب وقف إساءة معاملة أحفادها لها، وتقديم البنك الذي ساعدهما في إدارة أموالها بشكل احتيالي، إلى العدالة.

وأضافت بيفرلي أن “هؤلاء كسبوا الكثير من المال مني، لم يكن لديهم والبنك أي حق في التمادي إلى هذا الحد، بل كان يجب على (J.P. Morgan) أن يوقفهما، لكنه كان يجني أموالًا كثيرة بنفسه من ورائهم”.

يُذكر أن السيدة بيفرلي شوتينشتاين قد ورثت ثروة عائلتها من سلاسل البيع بالتجزئة، بما في ذلك DSW، وAmerican Eagle Outfitters وAmerican Signature Furniture، وقد قدّمت شكواها الأخيرة من خلال وكالة تنظيم الصناعة المالية (FINRA)، وهي منظمة غير حكومية تفرض القواعد وتسوي النزاعات التي تنطوي على سماسرة الأوراق المالية.

وقد قال جاي بيرنز، الشريك الإداري في شركة تامبا للمحاماة، التي مثّلت بيفرلي: “هى سعيدة جدًا بالحكم، ويسعدنا أننا تمكنا من تأمين ذلك لها، نحن نتطلع إلى الحصول على هذا المبلغ على الفور، وإغلاق هذا الفصل من حياتها والسماح لها بالمضي قدمًا”.

وأضاف: “هى تبلغ من العمر 94 عامًا الآن، لكن يبدو أنها تتمتع بصحة جيدة وقوية بشكل معقول بالنسبة لشخص في مثل عمرها، آمل أن تتاح لها الفرصة لوضع هذا خلف ظهرها والاستمتاع بالحياة في المستقبل”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين