منوعات

 ترامب و ماكرون يزرعان شجرة في حديقة البيت الأبيض ثم تختفي

أهدى إلى الرئيس الأمريكي في زيارته الأخيرة لأميركا ، شجيرة صغيرة أحضرها من موقع معركة وقعت إبان الحرب العالمية الأولى في شمال شرقي .

وبعد أن قام الرئيسان  بزراعة الشجيرة، وهي من نوع البلوط الأوروبي ،  قال إن الشجرة ستذكّر دائما “بالروابط التي تجمعنا”.

وبعد أربعة أيام من زراعتها ، اختفت الشجيرة من مكان زراعتها في حديقة

واستطاع مصور لوكالة رويترز للأنباء التقاط صورة يوم السبت أظهرت مساحة من العشب الأصفر في المكان الذي زرعت فيه الشجرة.

ولا يوجد سبب رسمي يكشف غموض اختفاء الشجيرة، لكن توجد بعد التكهنات بشأن مصير الشجيرة على الإنترنت.

وذكر موقع “فرانس إنفو” الفرنسي أن هذا النوع من أشجار البلوط من الأفضل زراعته في الخريف، حتى تتعمق جذوره “لمواجهة الجفاف في صيف العام التالي”.

ويتوقع الموقع أن “تعود الشجرة مرة أخرى في أكتوبر/تشرين الأول المقبل”.

ونقل موقع “هافينغتون بوست” عن مسئول لم يذكر اسمه في قصر الإيليزيه قوله إن الشجرة تخضع للفحص.

وقال موقع هيئة الديوان وحماية الحدود بالولايات المتحدة إن النباتات الأجنبية “المطلوب زراعتها تستلزم شهادة صحة نباتية أجنبية مقدما” قبل إحضارها إلى البلاد.

وقال المسؤول إن الشجرة في حالة جيدة.

وحظيت هدية الرئيس الفرنسي لترامب باهتمام على شبكة الإنترنت، وسرعان ما انتشرت صور الرجلين وهما يغرسان الشجيرة في الأرض وأصبحت بمثابة سلوك يحتذى

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين