أخبار أميركامنوعات

إيفانكا وزوجها خسرا جزءًا من ثروتهما خلال حكم ترامب

بايدن يتعهد بإبعاد أسرته عن العمل بالبيت الأبيض

أعلنت إيفانكا ترامب، ابنة الرئيس السابق دونالد ترامب، وزوجها جاريد كوشنر، عن تراجع دخلهما خلال العام الماضي بأكثر من 20% عن عام 2019 إلى 120 مليون دولار، بحسب ما نشرته مجلة “Vanity Fair“.

وقال الزوجان إنهما حققا خلال العام الماضي والأيام الأولى من العام الجاري دخلًا يتراوح بين 23.8 مليون دولار على الأقل و120 مليون دولار على أقصى تقدير، في حين كان دخلهما في العام السابق حوالي 156 مليون دولار.

وبشكل عام فإن هذه البيانات تشير إلى أن إيفانكا وجاريد، ورغم أنهما ما زالا ثريين للغاية، إلا انهما قد خسرا جزءا من ثروتهما خلال سنوات حكم ترامب، لا سيّما وأنهما تنازلا عن أجرهما من الحكومة الأمريكية نظير عملهما مستشارين لترامب خلال السنوات الأربع الماضية.

يذكر أن القانون الأمريكي يلزم المسؤولين بالكشف عن قيمة أصولهم ودخلهم غير الحكومي، ففي عام 2017 وبعد تعيين إيفانكا وجاريد في الإدارة، أعلنا أن دخلهما يصل إلى 195 مليون دولار.

وخلال إفصاحهما الأخير، قال الزوجان إنهما يتملكان أصولًا تتراوح قيمتها بين 206 ملايين و803 ملايين دولار، في حين كانت الأرقام العام 2017 تتراوح بين 241 و741 مليون دولار.

أسرة بايدن.. بعيدة!
في سياق آخر؛ تعهد الرئيس جو بايدن، في أول مقابلة له منذ أن أدى اليمين الدستورية، بألا يعمل أي فرد من أفراد عائلته داخل البيت الأبيض.

وقال بايدن لمجلة “People” إن إدارته ستشبه إلى حد كبير إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، دون مشاركة أسرية بقدر ما كانت في البيت الأبيض للرئيس السابق ترامب، مؤكدا أنه “لن يشارك أي فرد في عائلتنا أو أسرتنا الكبيرة في أي مشروع حكومي أو سياسة خارجية ولا أحد لديه مكتب في البيت الأبيض”.

وأعرب بايدن عن أمله بأنه “في مثل هذا الوقت من العام المقبل أن نكون قد عدنا إلى طبيعتنا بشكل أساسي فيما يتعلق بفيروس كورونا”، مضيفا: “آمل أن نكون قد بدأنا حقا في إحراز تقدم في تحقيق العدالة لجميع الناس حيث يمكنهم الحصول على وظائف لائقة وفرص لائقة وأن ينمو الاقتصاد”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين