أخبار أميركامنوعات

بيلوسي تستعيد منصتها المسروقة وترتدي نفس الفستان بسبب ترامب

استرجعت رئيسة مجلس النواب، نانسي بيلوسي، منصتها التي تمت سرقتها خلال اقتحام مبنى الكابيتول، حيث شوهدت المنصة التي تقدر قيمتها بنحو ألف دولار خلال عملية نقلها داخل إحدى قاعات المبنى، بحسب ما نشره موقع “The Hill“.

وكانت الشرطة قد أوقفت في وقتٍ سابق، آدم كريستيان جونسون، البالغ من العمر 36 عامًا، الذي شوهد وهو يحمل المنصة خلال أحداث الاقتحام.

وتم احتجاز جونسون في سجن محلي بمقاطعة بينيلاس في فلوريدا، قبل أن يطلق سراحه بكفالة قدرها 25 ألف دولار إلى حين إجراء محاكمته في 19 يناير، حيث يواجه تهمًا متعلقة بسرقة ممتلكات حكومية، والتدخل العنيف، ودخول مبنى حكومي دون إذن.

تكرار نفس الإطلالة
في سياق آخر؛ فقد لاحظ رواد مواقع التواصل الاجتماعي، تكرار بيلوسي لإطلالتها داخل الكونجرس، يوم الأربعاء الماضي، خلال الجلسة التي كانت مقررة لمناقشة عزل ترامب للمرة الثانية، حيث وأن ارتدت نفس الفستان خلال تصويت سابق على عزل ترامب في 2019.

وبحسب موقع “Hollywood Life“، فإن تكرار ارتداء الزي ليس أمرًا سيئًا على الدوام، بل يعتبره مصممون كثيرون مظهرًا من مظاهر الأناقة، حيث تنتشر هذه العادة وسط كثير من النجوم الكبار الذين يمكنهم اقتناء ملابس جديدة في كل ظهور، لكنهم يعاودون الظهور بملابس محددة.

وظهرت بيلوسي، التي تبلغ من العمر 80 عامًا، بفستان أسود طويل، مع فتحة بين الصدر والرقبة، إلى جانب إكسسوار من قلادة دائرية، وفي عام 2019، كانت بيلوسي قد ارتدت اللون الأسود ذاته، لأن التصويت على العزل “ليس بلحظة فرح بالنسبة إلى البلاد”، بحسب ما صرح به مكتب بيلوسي.

وقد علّق كثيرون على فستان بيلوسي الذي ارتدته بفرح شديد، مؤكدين أن كل الأمور ستبقى في الذاكرة وفي التاريخ، خاصة وأن ترامب هو الرئيس الوحيد للولايات المتحدة الذي تم إطلاق إجراءات عزله مرتين، ففي عام 1998، تم إطلاق إجراءات عزل الرئيس بيل كلينتون، وكذلك أندرو جونسون في عام 1868.

وقد علّق أحد رواد تويتر ساخرًا بالقول: “هذا الزي تم ارتداؤه في نصف جميع عمليات العزل في تاريخ الولايات المتحدة”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين