منوعات

بعد تصدرها الترند في مصر.. تعرف على قصة اغتصاب فتاة الـ”تيك توك”

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعى، خلال الساعات القليلة الماضية، في مصر، مقطع فيديو لفتاة (17 عامًا) تدّعي فيها اغتصابها فى نهار رمضان، من قبل عدد من أصدقائها، وإجبارها على تصوير مقاطع مخلّة لها.

وكانت الفتاة التي تّدعى “منة عبد العزيز” دائمة الظهور في مقاطع فيديو عبر تطبيق “تيك توك”، ونشرت قبل ساعات مقطعًا مصورًا على مواقع التواصل الاجتماعى، تدعى فيه أن أصدقاءها قاموا باغتصابها بعدما دعوها إلى تناول الإفطار في منزلهم، حيث قاموا بالتعدى عليها بالضرب وإجبارها على تصوير مقاطع إباحية، متهمةً شاب يُدعى “مازن إبراهيم” باغتصابها.

وعقب انتشار الفيديو الخاص بها؛ خرج “مازن إبراهيم” في أول تعليق له على الواقعة عبر حسابه الشخصي على فيسبوك، ونشر عدة فيديوهات وصور أكد من خلالها أنه لم يغتصب هذه الفتاة، مطالبًا الطب الشرعي بالكشف عليها لإثبات براءته، مؤكدًا على أنها كانت تبتزه بصحبة شريك آخر لها للحصول على المال منه، لافتًا إلى أن اسمها الحقيقي هو “آية”، وليس “منة” كما تدعي.

فيما خرجت فتاة، تُدعى “شيماء شاكر”، وهى صديقة للفتاة المغتصبة “منة عبدالعزيز”، للدفاع عن نفسها بالظهور في بث مباشر عبر حسابها الشخصي على موقع فيسبوك، لتوجه العديد من الاتهامات للفتاة المغتصبة، مؤكدة على أنها تستحق ما حدث لها، مضيفة أنها تمتلك تسجيلات صوتية توثق حقيقة ما حدث بالضبط.

وعقب تداول الفيديو الخاصة بالفتاة على مواقع التواصل الاجتماعى، تصدر على الفور هاشتاج “حق منة عبدالعزيز” و”القبض على المغتصب مازن إبراهيم” الترند في مصر، حيث شنّ رواد المواقع هجومًا كبيرًا على الفتاة، بسبب ملابسها الفاضحة والفيديوهات المخلّة السابقة التى تقوم بتصويرها، مطالبين الأجهزة الأمنية بضبط مرتكبي الجريمة والفتاة “منة عبدالعزيز” لتكون عبرة لغيرها.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين