منوعات

بسبب كورونا.. لا زواج أو طلاق في دبي حتى إشعار آخر!

في خطوة جديدة لتطبيق مزيد من الإجراءات الاحترازية والوقائية لمنع انتشار وباء كورونا المستجد، علّقت محكمة الأحوال الشخصية في إمارة دبي خدمات عقود الزواج والطلاق، حتى إشعار آخر.

يأتي ذلك بسبب المخاوف من الفيروس المستجد، الذي أجبر سكان الإمارة على ملازمة بيوتهم بأمر من السلطات.

وقالت سلطة “محاكم دبي” على موقعها إن محكمة الأحوال الشخصية قد علّقت خدمات إشهارات وتوثيقات عقود الزواج والطلاق حتى إشعار آخر، وذلك استجابة للإجراءات الاحترازية لمنع انتشار كورونا.

وشدّدت إمارة دبي، الأسبوع الماضي، القيود التي تفرضها على حركة التنقل، وشملت الإجراءات تقييد حركة الأفراد والمركبات في مختلف أنحاء الإمارة على مدار اليوم، ولمدة أسبوعين قابلة للتجديد.

ويُسمح فقط بالخروج من المنزل لقضاء الاحتياجات الأساسية الغذائية والصحية، ويقتصر ذلك على فرد واحد من أفراد العائلة، وكذلك الخدمات الصحية مثل المستشفيات والعيادات الطبية والصيدليات، وعلى من يرغب بالخروج من المنزل التقدم بطلب عبر الانترنت.

وبحسب مسؤول في شرطة دبي، فإن “مراكز إصدار تراخيص الخروج من المنزل تتلقى يوميا طلبات غريبة، ومن بين هذه الطلبات سؤال توجه به شخص للشرطة حول ما إذا كان مضطرا للحصول على موافقة للتنقل بين منزلي زوجتيه.

حيث سأل الرجل: “انا متزوج من إمرأتين. هل يتوجب علي الحصول على ترخيص عندما أتنقّل من منزل إلى آخر؟”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين