أخبار أميركامنوعات

بسبب كورونا.. رجل يقفز في بحيرة ميشيجان كل يوم لمدة عام كامل

في محاولة منه لتخفيف التوتر أثناء جائحة فيروس كورونا اعتاد سائق حافلة في شيكاغو على القفز يوميًا في مياه بحيرة ميشيجان ولمدة عام كامل.

ووفقًا لوكالة “أسوشيتدبرس” فقد أتم الرجل، الذي يدعى دان أوكونور، قفزاته اليومية في البحيرة لليوم 365 على التوالي يوم السبت الماضي.

وقال دان، وهو أب لثلاثة أطفال، إنه بدأ القفز في مياه البحيرة الواقعة بميناء مونتروز العام الماضي، بهدف تخفيف التوتر الذي انتابه بسبب جائحة كورونا والإغلاقات التي تمت على إثرها، مشيرًا إلى أن قفزاته في مياه البحيرة استمرت أثناء الجائحة، وأثناء الاحتجاجات، وأثناء عام الانتخابات.

وأكد أنه وسط ضجيج كل هذه الأحداث وما تثيره من توتر داخله كان يبحث في كل مرة عن مكان ما يمكن أن ينزل فيه إلى البحيرة ليبعد عن كل تلك الضوضاء، ويمنح نفسه لحظات خاصة وهادئة في البحيرة.

وعن الصعوبات التي واجهته خلال عام كامل من القفز يوميًا في البحيرة قال أوكونور إن التحدي الأكبر بالنسبة له تمثل في كيفية الاستمرار في الغطس في المياه خلال فترة الخريف وكذلك فترة الشتاء.

وأكد أنه واجه صعوبات في القفز إلى البحيرة خلال تكوّن الجليد، موضحًا أنه كان يصنع حفرة في البحيرة المتجمدة تكون كبيرة بما يكفي للقفز من خلالها خلال فصل الشتاء.

وأضاف أنه عندما كان يعود إلى المنزل بعد إحدى هذه القفزات الشتوية، كان يجد حوالي 20 خدشًا وجرحًا في أنحاء متفرقة من جسده.

وقال دان إن الردود والتعليقات التي تلقاها بعد أن بدأ في نشر تجربته اليومية على مواقع التواصل، شجعته على الاستمرار، وأضاف: “عندما بدأت في نشر مقاطع الفيديو لقفزاتي على Twitter وInstagram.. تلقيت المزيد من الدعم ممن يتابعونني، وبدأ الناس يتفاعلون معي ويكتبون تعليقات إيجابية على ما أفعله.

وعن رد فعل من حوله على ما يقوم به قال: “بدأ الناس يسألونني عن الفائدة التي أجنيها من قيامي بهذه القفزات اليومية، وكيف يمكنهم تقديم الدعم”.

وأكد أوكونور أن يوم السبت الماضي كان يومًا مميزًا بالنسبة له لأنه كان تتويجًا للقيام بهذه القفزات لمدة عام كامل، قائلًا: “أردت فقط الاحتفال بهذا الإنجاز بعد أن تمكنت من القفز في مياه البحيرة يوميًا لمدة 365 يوم على التوالي.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين