أخبار أميركامنوعات

بسبب الثلوج.. يطلق النار على جيرانه ثم ينتحر في بنسلفانيا

في واقعة مروعة؛ أطلق رجل الرصاص على جيرانه بمسدس، قبل أن يحضر بندقية من طراز AR-15 من منزله لقتلهما، في أعقاب مشادة كلامية بسبب قيامهما بإلقاء الثلوج أمام منزله في بنسلفانيا، بحسب ما نشرته مجلة “People“.

وأظهر مقطع فيديو، زوجان وهما يصرخان بكلمات نابية في وجه جارهما، قبل أن يطلق الرجل النار عليهما في وسط الشارع، وانتحر الجاني المسلح، جيفري سبايد، البالغ من العمر 47 عامًا، قبل اقتراب رجال الشرطة منه للقبض عليه.

ووقع الحادث في ذروة عاصفة نورستر الثلجية، الاثنين الماضي، في بلدة بلينز بضواحي سكرانتون في بنسلفانيا، مما أودى بحياة جيمس جوي، البالغ من العمر 50 عامًا، وزوجته ليزا جوي، البالغة من العمر 48 عامًا.

واندلع الجدل بين الجيران بعد أن ألقى الزوجان الثلوج أمام بيت جارهما أثناء تنظيفهما لسيارتهما، وهو ما دفع الجار إلى أن يطلب منهما التوقف عن ذلك، لكن الزوج تخلي عن الأداة التي كان يستخدمها لتنظيف سيارته، وسار بصحبة زوجته باتجاه جارههما ووجه إليه السباب.

فما كان من الجار سوى أن أطلق النار عليهما من مسدس كان بحوزته، ثم ذهب إلى منزله وأخذ بندقية وعاد لإطلاق النار عليهما مرة أخرى، لينهي حياتهما تماما.

وقد قالت شاهدة لوسائل إعلام محلية، إنها “سمعت الناس يصرخون ثم سمعت طلقات نارية ونظرت من نافذتي ورأيت مسلحًا واتصلت برقم 911″، وأضاف شاهد آخر: “اتصلت برقم 911 عندما شاهدت الشخص يطلق النار على شخص ما مرة أخرى، كان الأمر مخيفًا جدًا بالنسبة لي”، وتابع: “صدمة كاملة ومطلقة لأن هذا لم يحدث في بلينز”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين