منوعات

جاسوس قد يتسبب في انسحاب بريطانيا من كأس العالم في روسيا 

في مفاجأة غير متوقعة هددت الحكومة البريطانية بالانسحاب من بطولة كأس العالم التي ستقام في روسيا خلال العام الجاري.

وأكد إدوين سموأل، المتحدث الرسمي باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إن بلاده ستدرس بجدية مقاطعة كأس العالم 2018 في روسيا، وذلك في حال ثبوت تورط الحكومة الروسية في تسميم الجاسوس الروسي “سيرغي سكريبال” في بريطانيا.

وقال سموأل:”علينا أن نحقق في التفاصيل والدلائل الخاصة بهذه القضية، وإذا وجدنا دلائل ملموسة على تدخل الأيادي الروسية في هذه الجريمة، سندرس بجدية مقاطعة كأس العالم”.

وحذرت بريطانيا روسيا من رد قوي إذا تبين أنها تقف وراء المرض الغامض الذي أصاب جاسوس روسي سابق مزدوج في إنجلترا، سبق أن أدانته موسكو بالإبلاغ عن العديد من الجواسيس لصالح الاستخبارات البريطانية.

وكان قد عُثر على سيرغي سكريبال، وهو عقيد في سلك المخابرات الروسية، وابنته “يوليا”، وهما في حالة إغماء على مقعد خشبي أمام مركز تجاري جنوبي إنجلترا.

وتقول الشرطة إنهما تعرضا للتسمم بمادة غير معروفة في مدينة ساليسبوري، وهما الآن في حالة صحية حرجة.

واتهم وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، روسيا مباشرة بالوقوف وراء ما أسماه بـ”الجريمة”.

ولم يستبعد جونسون، في تصريحات له أمس الثلاثاء، انسحاب منتخب إنجلترا من المونديال في حال ثبوت محاولة تسميم سكريبال من قبل الحكومة الروسية.

وتمر العلاقات الرياضية بين روسيا وإنجلترا بمرحلة سيئة، بعد الاشتباكات العنيفة التي اندلعت بين جماهير البلدين خلال بطولة كأس أمم أوروبا في الصيف الماضي بفرنسا.

وكانت مجموعة من الجماهير الروسية قد رفعت لافتات تسيء لنظيرتها الإنجليزية كُتب عليها “أهلا بكم في الجحيم”.

يذكر أن إنجلترا تستعد للمشاركة في المونديال، وتسعى للمنافسة على اللقب، بعد غياب استمر 52 عامًا عن منصة التتويج في كأس العالم.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين