أخبار أميركامنوعات

انفجار ضخم وسط ناشفيل وإجلاء الآلاف بعد حريق كبير بكاليفورنيا

وقع انفجار ضخم في ساعات الصباح الباكر من اليوم الجمعة، وسط مدينة ناشفيل بولاية تينيسي، دون ورود أنباء عن إصابات حتى الآن، بحسب ما أورده موقع “USA Today“.

وأكد مكتب إدارة الطوارئ أن حافلة تحتوي على منزل متنقل كانت متروكة في وسط المدينة، انفجرت في الساعة الـ6:30 من صباح اليوم، مما ألحق ضررًا بالغًا بعدد من المباني في الحي.

وأشار المكتب إلى أن فرق الإنقاذ قد هرعت إلى موقع الحادث، وجاري حاليًا تقييم حجم الأضرار الناجمة عن الانفجار، ولم ترد تقارير عن إصابات حتى الآن، وليس هناك شبهات بأن الحادث مدبر.

وكانت هناك تقارير أولية عن أضرار هيكلية، مع تطاير الأنقاض والزجاج المتطاير فوق منطقة واسعة، لكن لا توجد معلومات فورية عما إذا كان أي شخص قد أصيب، فيما أظهرت الصور ومقاطع الفيديو التي التقطت في المنطقة ألسنة اللهب والدخان، والتي يمكن رؤيتها أيضًا من على بعد أميال.

كما سُمِعَ دوي صفارات الإنذار داخل العديد من المباني، مع تدفق المياه على بعض المباني مع أضرار هيكلية ونوافذ محطمة، وقال مالك Nashville Downtown Hostel القريب من منطقة الحادث، لوسائل الإعلام، إنه تم إجلاء الضيوف إلى ملعب نيسان للمأوى، وقال إن النزل تضرر لكنه لم يخوض في التفاصيل.

فيما قال أحد السكان المحليين لوكالة “أسوشيتد برس” إن “الانفجار كان قويًا جدًا وكسر جميع النوافذ في منزله”، مشيرًا إلى أن الحادث تسبب في اشتعال النيران في نحو 4 سيارات أخرى في المنطقة.

حريق كاليفورنيا
في سان دييجو بجنوب غرب كاليفورنيا؛ تسبب حريق كبير اندلع في إجلاء تشكيلات من قوات المشاة البحرية ونحو 7000 مدني مقيم في مدينة فولبروك، بحسب ما نشره موقع “CNN“.

وقالت قيادة قاعدة قوات المشاة البحرية “كامب بيندلتون” إنها أمرت بإجلاء 3 معسكرات من جانبها الشمالي، بعد اندلاع حريق بالأمس، ليتم لاحقا اتخاذ نفس الإجراء بحق 7000 شخص في فولبروك.

في ليلة الخميس، أعلنت قيادة كامب بندلتون عبر تويتر أن إدارة الإطفاء أخلت من تم إجلاؤهم للعودة إلى منازلهم، وأنه قد تم بناء حلقة حول منطقة الحريق، وشكرت الجميع على جهودهم لليوم، كما تمنت لهم عيد ميلاد سعيد.

وذكرت أجهزة مكافحة الحرائق المحلية أن النيران دمرت مساحة تبلغ نحو 3000 فدان، مشيرة إلى أنه تم حتى الآن إخماد 35% من الأراضي التي انتشر فيها الحريق.

يُذكر ان كاليفورنيا تواجه هذا العام أشد موسم للحرائق في تاريخها، حيث سبق أن دمرت مساحات ضخمة بلغت نحو 4.1 مليون فدان، وهو الأمر الذي يعود إلى ارتفاعات حادة لدرجة الحرارة المصحوبة بجفاف شديد.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين