منوعات

الهند تستعين بشرطة من الدمى لتنظيم المرور

في ظل وجود 8 ملايين سيارة تسير على الطرق المزدحمة في مدينة بنجالور في جنوب الهند، وبسبب ضعف الإمكانات، وعدم وجود ما يكفي من العناصر البشرية لإدارة كل التقاطعات المرورية، تبنّت السلطات الهندية عناصر شرطة من “الدمى”.

تستهدف السلطات من هذه الطريقة غير الاعتيادية منع المخالفين من خرق قانون المرور، فهذه الدمى تلبس ملابس خاصة بشرطيي المرور، من قبعات وقمصان بيضاء وسترات مشعة مع شارات، ويتم وضعها عند التقاطعات الرئيسية على أمل في أن يدفعوا السائقين إلى احترام قوانين السير.

مفوض شرطة المدينة “بهاسكار راو” يقول عن هذه التجربة الجديدة: “الفكرة ليست تخويف أحد، بل للالتزام بقواعد السير”، مضيفًا: “هناك 44 ألف تقاطع في المدينة لكن تم وضع إشارات المرور في نحو 450 منها فقط، وفي بقية التقاطعات يدير عناصر الشرطة بأنفسهم حركة المرور”.

وأوضح أن الشرطيين يستخدمون أسلوب “الغميضة”، حيث يبدلون الدمى بعناصر بشرية بعد الحين والآخر لإبقاء السائقين ملتزمين بالقانون.

جديرٌ بالذكر؛ فإن مدينة بنجالور هي موطن لنحو 13 مليون شخص، وتعاني من تكدس وازدحام مروري كبير كغالبية المدن الهندية الأخرى.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين