منوعات

النمسا تُحوّل منزل هتلر إلى مركز شرطة

هاجر العيادي

انتهى الصراع الطويل حول استخدام مسقط رأس الزعيم النازي أدولف هتلر في مدينة براوناو في النمسا.

وفي هذا الصدد، قال وزير الداخلية النمساوي كارل نيهامر، في فيينا إن المبنى ستعاد هيكلته ليصبح مركزًا للشرطة، موضحًا أنه ستُجرى إزالة كافة التعديلات التي أدخلها النازيون على واجهة المبنى.

كما أكد نيهامر أنه لن تكون هناك أي مساحة أو نصب تذكاري في المبنى عن عمد، متابعًا “النمسا استغرقت وقتا طويلًا في معالجة تاريخها، لكننا نسير الآن على الطريق السليم”.

وستنفذ شركة هندسة معمارية نمساوية التغييرات المقررة لمنع تحول الموقع في برونو على الحدود مع ألمانيا، الى نقطة جذب للنازيين الجدد.

كما تم اختيار تصميم المهندسين المعماريين النمساويين مارتي.مارتي من بين 11 منافسًا في مسابقة أجرتها وزارة الداخلية، لتنفيذ هذه التغييرات.

ومن المتوقع أن ينجز العمل بحلول 2023، وستبلغ كلفته حوالي 5 ملايين يورو، أي مايعادل 5.6 ملايين دولار.

يُذكر أن هتلر قضى أولى أشهر حياته في هذا المبنى، وتهدف إعادة هيكلته إلى الحيلولة دون أن يصبح قبلة للنازيين الجدد.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين