منوعات

المخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد يبدع في فيلم “الجبل بيننا”

الفيلم يعرض مغامرة سقوط طائرة مروحية في منطقة جبلية أميركية

تحليل بقلم/ محمود الزواوي

يجمع الفيلم الأميركي “الجبل بيننا”  (The Mountain Between Us) (2017)  بين الأفلام الغرامية والدرامية والحركة والمغامرات والكوارث والإثارة والتشويق.

وهو من إخراج الذي يحمل أيضا الجنسية الهولندية. واشترك في كتابة سيناريو الفيلم الكاتبان السينمائيان كريس وايتز، وجي ميلز جودلو، استنادا إلى رواية من تأليف الكاتب الأميركي تشارلز مارتن.

والشخصيتان الرئيسيتان في فيلم “الجبل بيننا” هما الصحفية أليكس مارتن (الممثلة البريطانية كيت وينزليت) والطبيب الجراح بين باس (الممثل البريطاني إدريس إيلبا).

وتبدأ أحداث قصة الفيلم بإلغاء رحلة طائرة ركاب كان من المقرر انطلاقها من ولاية أيداهو الواقعة في شمال غربي الولايات المتحدة إلى مدينة نيويورك في الساحل الشرقي الأميركي. وعلى أثر إلغاء هذه الرحلة الجوية يستقلّ هذان الراكبان  طائرة مروحية صغيرة مستأجرة لكي تنقلهما إلى مدينة دنفر الواقعة في منطقة الغرب الأوسط الأميركي على أن يلحقا بطائرة متجهة من هناك إلى مدينة نيويورك. إلا أن قائد الطائرة المستأجرة والتر (الممثل بو بيدجيز) يصاب خلال الرحلة بأزمة قلبية، ما يؤدي إلى سقوط الطائرة فوق منطقة جبلية منعزلة مغطاة بالثلوج في ولاية يوتا. ويلقى جميع ركاب الطائرة وأفراد طاقمها الآخرون حتفهم، باستثناء الصحفية والطبيب اللذين ينجوان، ويجدان نفسيهما في أرض خلاء في ظروف جوية شديدة البرودة، وتحاصرهما الثلوج من كل صوب.

ولا يوجد في المنطقة الجبلية التي يصلان إليها أي أثر لحياة الإنسان. وتنقطع بهما السبل ويفقدان الاتصال بالعالم، وليس هناك من يعرف ما حدث لها وأين هما، ويتعين عليهما التفاهم والتعاون في سبيل البقاء على قيد الحياة. وتتطور حبكة فيلم “الجبل بيننا” من التركيز على النجاة بعد حادثة سقوط الطائرة إلى نشوء علاقة غرامية بين شخصين غريبين.

وعندما يدرك بطلا الفيلم أن السبل قد انقطعت بينهما وبين العالم ويقتنعان بعدم توقع وصول أي مساعدة لإنقاذهما يقرران القيام برحلة محفوفة بالمخاطر عبر مئات الكيلومترات، معتمدين أحدهما على الآخر، لتحقيق البقاء واكتشاف القوة التي يملكانها والتي لم يكونا يتصوران أو يحلمان بأنهما يتمتعان بها. ومع مرور الوقت تتطور العلاقة بين بطلي الفيلم ويتبادلان مشاعر الحب.

أهمية بقاء الإنسان

وقال مخرج فيلم “الجبل بيننا” هاني أبو أسعد في أحد الحوارات الصحفية “إنه رغم أهمية القصة الغرامية البطولية المؤثرة في الفيلم فإن خلفية موضوع بقاء الإنسان في قصة الفيلم بالغة الأهمية أيضا لأن التفاؤل والأمل بالغا الأهمية بالنسبة للبقاء طويلا”، مؤكدا أهمية التفاؤل والأمل في البقاء.

وتحدّث المخرج هاني أبو أسعد عن صعوبة التنقل باستخدام السيارات وطائرات الهيلوكبتر لنقل الممثلين والفنيين العاملين في الفيلم إلى مواقع قمم الجبال المنعزلة وشديدة البرودة في كندا التي تم تصوير كثير من مشاهد الفيلم فيها.

وعرض فيلم “الجبل بيننا” في أربعة مهرجانات سينمائية هي كل من مهرجان تورونتو السينمائي الدولي الكندي ومهرجان السينمائي الدولي ومهرجان ريو دي جانيرو السينمائي الدولي ومهرجان بوسان الكوري الجنوبي الدولي.

52 مليون دولار إيرادات الفيلم العالمية

واحتل هذا الفيلم في أسبوعه الافتتاحي المركز الثاني في قائمة الأفلام التي حققت أعلى الإيرادات في دور السينما الأميركية، وبلغت إيراداته العالمية الإجمالية 52 مليون دولار. وافتتح هذا الفيلم في 3088 من دور السينما الأميركية، وعرض في 36 دولة حول العالم.

ويجمع هذا الفيلم بين العديد من المقومات الفنية، ويتميز الفيلم بقوة أداء بطلي الفيلم الممثلين القديرين كيت وينزليت وإدريس إيلبا، اللذين أشاد عدد كبير من النقاد باختيارهما المناسب لهذين الدورين وبقوة أدائهما.

كما يتميز الفيلم بقوة الإخراج والسيناريو والحوار وبراعة التصوير على يد المصور الأسترالي ماندي واكر والموسيقى التصويرية للمؤلف الموسيقي الإيراني– الألماني رامين جوادي.

ومن الممثلين العرب الذين اشتركوا في هذا الفيلم الممثلة دانيا نصار والممثل لي مجدوب.

والمخرج هاني أبو أسعد فنان متعدد المواهب يجمع بين الإخراج والتأليف والإنتاج والتمثيل. وفاز عبر مشواره السينمائي بسبع عشرة جائزة سينمائية شملت جائزة مهرجان كان وثلاثا من جوائز مهرجان برلين السينمائي الدولي وجائزة من مهرجان دبي السينمائي الدولي وجائزة الكرات الذهبية، كما رشحت أفلامه لثلاث من جوائز الأوسكار.

واشترك في إنتاج فيلم “الجبل بيننا” أعداد معتدلة من الطواقم الفنية التي شملت 49 من مهندسي وفنيي المؤثرات البصرية وستة في المؤثرات الخاصة و31 في التصوير وإدارة المعدّات الكهربائية و26 في القسم الفني و13 في قسم الصوت و11 في المونتاج وتسعة في تصميم الأزياء وسبعة في الموسيقى وأربعة في الماكياج، بالإضافة إلى سبعة من مساعدي المخرج.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين