منوعات

المخابرات الأمريكية تحذر من دواء وصفه ترامب لعلاج كورونا!

أفادت صحيفة “واشنطن بوست” أن وكالة الاستخبارات الأمريكية حذرت موظفيها من تناول عقار الهيدروكسي كلوروكين المضاد للملاريا، كعلاج فعال ضد فيروس كورونا المستجد، بسبب أثاره الجانبية التي قد تؤدي إلى الموت.

وجاء هذا التحذير كرد على سؤال لأحد موظفي المخابرات على موقعها الإلكتروني عن مدى فعالية دواء الملاريا في علاج وباء كورونا.

وفاة مفاجئة

ونصحت المخابرات الأمريكية بعدم استخدام الدواء، في هذه المرحلة من قبل المرضى، إلا بعد نصيحة الأطباء المتخصصين، لأنه قد يسبب آثار جانبية منها “الوفاة المفاجئة”.

ويأتي ذلك على الرغم من أن هيئة الغذاء والدواء سمحت باستخدامه في علاج كورونا، كما أعلنت توزيع ملايين الجرعات من الأدوية المضادة للملاريا على المستشفيات في جميع أنحاء البلاد لعلاج الفيروس.

كما أشاد الرئيس الأميركي دونالد ترامب كثيرًا بفعالية الكلوركين، كعلاج للكورونا، وأعلن أن تركيبة هيدروكسي كلوروكوين وأزيثروميسين فعالة في علاج الفيروس المستجد.

بينما حذر الكثير من الخبراء من الأثار الجانبية لهذا الدواء، كعدم انتظام ضربات القلب، والتي قد تسبب الوفاة في بعض الأحيان.

ومن جهته نقل موقع “ميدسكايب” عن جمعيات أمراض القلب الأمريكية تحذيرًا من استخدام  الهيدروكسي كلوروكوين والعقار أزيثروروميسين لعلاج فيروس كورونا المستجد لدى المرضى الذين يعانون من أمراض القلب ومشاكل في الأوعية الدموية.

وبحسب بيان مشترك لجمعية القلب الأمريكية والكلية الأمريكية لأمراض القلب، وجمعية “Heart Rhythm” فإه يتم تصنيف الهيدروكسي كلوروكوين والأزيثروروميسين ضمن الأدوية التي تسبب زيادة في تسرع القلب البطيني وعدم انتظام ضربات القلب الأخرى والموت المفاجىء.

وقف التجارب

وكان العلماء يخططون لتأثير فعالية الدواء على 440 مصابًا بأعراض خطيرة للوباء، إلا أنهم أوقفوا التجربة بعد ظهور نتائجه على 81 مريضًا فقط بسبب اضطراب ضربات القلب التي قد تؤدي إلى الموت.

وفي هذا الإطار، أوقف علماء في البرازيل تجاربهم عن مدى فعالية عقار الكلوروكين في علاج فيروس كورونا، بعد ظهور مشاكل في ضربات القلب لدى ربع الأشخاص بعد تناول جرعتين فقط من الدواء.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين