أميركا بالعربيمنوعات

العثور على ثلاجة بها رفات بشرية في ألاسكا

ترجمة: فرح صفي الدين

تلقت الشرطة في مدينة فيربانكس تقريرًا يفيد العثور على ثلاجة تحتوي على رفات بشرية في الغابة التي تقع بالقرب الطريق الرئيسي المؤدي إلى ولاية ألاسكا.

وأفادت التقارير أنه تم نقل جميع الرفات إلى مركز الطب الشرعي بالمدينة لفحصها وتحديد هويتها. واضاف التقرير ان “التحقيق جار” ولم يتضح على الفور ما إذا كانت البقايا لرجال أم نساء.

وبحسب صحيفة Newsweek، هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها العثور على بقايا بشرية داخل ثلاجة في الولايات المتحدة في السنوات الأخيرة.

ففي عام 2016، ظنت سيدة من ولاية ماريلاند أنها عقدت صفقة مربحة عندما اشترت ثلاجة مستعملة مقابل 30 دولاراً فقط، لكنها عثرت فيها على جثة جارتها.

وقامت المرأة باستدعاء السلطات إلى مدينة جولدسبورو، حيث أبلغت أنها عثرت على “ما يشبه البقايا البشرية في ثلاجة على نسق خزنة”. تمكنت الشرطة من تحديد هوية الجثة التي تبين أنها تعود لأرما آن روش (75 عاما)، الجارة السابقة لمشترية الثلاجة المستعملة.

أشارت الشرطة إلى ربما تورط ابنة الجارة لأنها لم تبلغ بوفاة والدتها التي كانت تعيش معها. ولا تزال أسباب الوفاة “مجهولة” ولا تحمل الجثة “أي آثار لعمل إجرامي”، بحسب الشرطة. كما لم يتضح معرفة كيف وصلت الجثة إلى الثلاجة.

وفي عام 2019، عثر ضباط الشرطة على جثة رجل داخل ثلاجة بغرفة المرافق بأحد المؤسسات الخاصة برعاية المسنين بولاية يوتا. وأوضحت التحقيقات أن زوجة الرجل جين سورون ماذرز، 75 عامًا، هي من وضعته داخل الثلاجة للإبقاء على وفاة زوجها سرًا لأنها أرادت الاستمرار في تلقي مدفوعات الضمان الاجتماعي.

وقالت الشرطة إن السيد ماذرز كان يعاني من مرض عضال وشوهد آخر مرة في المسكن في 4 فبراير 2009. ويُعتقد أنه توفي بين ذلك التاريخ و 8 مارس 2009 بينما أشار تشريح الجثة إلى أنه ربما كان في الثلاجة منذ ذلك الحين.

المصدر: Newsweek

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين