منوعات

الصحة العالمية تحذر: فيروس كورونا قد لا يختفي أبدًا

حذرت منظمة الصحة العالمية من أن العالم قد يضطر للتعايش مع وجود فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) مؤكدة أنه “قد لا يختفي أبدًا، وقد ينضم إلى مزيج الفيروسات التي تقتل الناس في جميع أنحاء العالم كل عام”، بحسب وصفه.

وأضاف أن ” فيروس نقص المناعة المكتسبة HIV (المسبب لمرض الإيدز) لم ينته وجوده، ولكننا تعايشنا معه”.

قد لا يختفي

وفي مؤتمر صحفي عقد الأربعاء في جنيف، حذر المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ بالمنظمة، مايك رايان، من مغبة التكهن بوقت اختفاء الفيروس.

وقال إنه حتى في حال التوصل إلى لقاح، فإن السيطرة على الفيروس ستتطلب “جهدًا ضخمًا”.

وقال رايان إنه “من المهم طرح ذلك للنقاش، فقد يصبح كورونا فيروسًا متوطنًا في مجتمعاتنا، وقد لا يختفي أبدًا”. كما أعرب عن اعتقاده بأن “لا أحد يستطيع التكهن بوقت اختفاء هذا الفيروس”.

وفيما يتم حاليًا تطوير أكثر من 100 لقاح محتمل للقضاء على كورورنا، قال رايان إن هناك أمراض أخرى، مثل الحصبة، لم يتم القضاء عليها رغم وجود لقاح لها.

وأوضح أنه مع اللقاح “قد يكون لدينا فرصة للتخلص من هذا الفيروس، ولكن يجب أن يكون اللقاح متاحًا، ويجب أن يكون فعالًا للغاية، ويجب أن يكون متاحًا للجميع”.

وأضاف رايان “هناك اعتقاد في حل سحري، وفي أن الإغلاق سينجح تمامًا وأن فتح الاقتصاد سينجح تماما. والأمران تحفهما المخاطر”.

المسار في أيدينا

من جانبه أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أنه ما زال بالإمكان السيطرة على الفيروس، وذلك ببذل الجهود اللازمة لذلك.

وقال غيبريسوس إن “المسار في أيدينا، وهي مهمة الجميع، ويجب أن نسهم جميعًا في وقف هذا الوباء”. وحذر غيبريسوس من أنه لا يوجد سبيل مضمون لتخفيف القيود المفروضة دون أن يؤدي ذلك إلى موجة جديدة من العدوى.

وقال إن “الكثير من الدول تريد الخروج من الإجراءات، ولكن توصيتنا ما زالت هي أنه يتوجب على جميع الدول أن تُبقي على درجة التأهب القصوى”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين