أخبار أميركامنوعات

الصحة العالمية تتمسك بإرشاداتها حول كورونا و”CDC” تتراجع عن تحديثها

قامت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها () بتحديث إرشاداتها المتعلقة بفحص الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض فيروس المستجد، وذلك عبر موقعها على الإنترنت.

حيث أكدت على ضرورة خضوع أي شخص اختلط بشكل مباشر بشخص آخر مصاب بالعدوى، للفحص الخاص بفيروس كورونا، وتأتي أهمية ذلك في ظل تفشي وباء كورونا في البلاد، مخلّفًا أعدادًا كبيرة من الإصابات والوفيات.

وذكرت (CDC) أن هذا التحديث هو توضيح وتوجيه، يعزز الحاجة إلى فحص الأشخاص الذين لا تظهر عليهم أعراض المرض، بعد مخالطتهم عن قرب لأشخاص مصابين بالعدوى، بحسب ما ذكره موقع “CNN“.

وأوصت (CDC) من خلال تحديثها الأخير للإرشادات بإجراء الاختبارات الفيروسية لتشخيص العدوى، لأي شخص خالط بشكل وثيق، أي على بعد 6 أقدام ولمدة 15 دقيقة على الأقل، شخصًا مصابًا بعدوى كورونا.

يُذكر أن إرشادات (CDC) في السابق، كانت تنص على أنه “إذا كنت على اتصال وثيق من شخص مصاب بعدوى كوفيد-19 لمدة 15 دقيقة على الأقل ولكن ليس لديك أعراض، فأنت لست بحاجة بالضرورة للخضوع للفحص، ما لم تكن فردًا معرضًا للخطر أو لم يطلب مقدم الرعاية الصحية الخاص بك أو مسؤولو الصحة العامة منك إجراء الفحص”.

لكن هذه الإرشادات لطالما كانت تواجه بانتقادات حادة من الأطباء والوكالات الصحية، لذا فإن التحديث الأخير قد حظى بدعم وإشادة واسعة من عدد كبير من الأطباء، فقد قال “د. ”، رئيس جمعية الأمراض المعدية الأمريكية، إن “العودة إلى النهج القائم على العلم بشأن التوجيهات المتعلقة بإجراء فحص كورونا، يعد خبرًا جيدًا للصحة العامة ولمكافحتنا الموحدة ضد هذه الجائحة”.

فيما قالت الرابطة الوطنية لمسؤولي الصحة في المقاطعات والمدن، في بيان صادر عنها: “نأمل أن تعمل CDC بسرعة لتحديث أي وثائق أخرى لضمان فهم هذا التوضيح وتبنيه في جميع أنحاء البلاد”.

“الصحة العالمية” متمسكة بإرشاداتها
في سياق متصل؛ فقد قال “”، مدير برامج الطوارئ في ، إن المنظمة لم تغير سياستها حول انتقال فيروس كورونا، رغم التحديثات الأخيرة لـ(CDC).

وأضاف في حديثه للصحفيين: “بالتأكيد لم نشاهد أي دليل جديد، وموقفنا في هذا الشأن يبقى دون تغيير”، لافتًا إلى أنه سيتواصل مع المراكز الأمريكية للحصول على مزيد من التوضيحات خلال الـ24 ساعة القادمة.

ومع تحديث إرشاداتها الجمعة الماضية، قالت (CDC) إن الفيروس قد ينتشر بشكل واسع بين الأشخاص الذين هم على اتصال وثيق ببعضهم البعض، وأضافت أنه يمكن أن ينتشر عبر الرذاذ أو الجزيئات الصغيرة الموجودة في الهواء التي تخرج مع أو أو حديث أو تنفس الشخص المصاب.

ويمكن أن تسبب هذه الجزيئات العدوى عند استنشاقها في الأنف والفم والممرات الهوائية والرئتين، ويعتقد أن هذه هي الطريقة الأساسية لانتشار الفيروس القاتل.

إزالة التحديثات
ولكن بشكل مفاجئ؛ قامت (CDC) بإصدار تصحيح على موقعها على الإنترنت، اليوم الاثنين، قائلة إن مسودة التغييرات المقترحة، بما في ذلك إرشادات حول انتقال فيروس كورونا المحمول جوا، قد نُشِرَت يوم الجمعة الماضية عن طريق الخطأ، بحسب “Fox News“.

وقد تمت إزالة كل المادة المنشورة سابقًا في “النسخة المسودة”، خاصةً فيما يتعلق بالإرسال المحمول جوا للفيروس، من صفحة الويب قبل ظهر، اليوم الاثنين، فيما تقول الصفحة المحدثة الآن أن “الفيروس يُعتقد أنه ينتشر بشكل أساسي من شخص لآخر من الاتصال الوثيق وقطرات الجهاز التنفسي التي تنتج عندما يسعل شخص مصاب أو يعطس أو يتحدث”.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين