أخبار أميركامنوعات

ضبط رجل طعن امرأتين آسيويتين في سان فرانسيسكو

ألقت الشرطة في سان فرانسيسكو، القبض على رجل متهم بقيامه بطعن امرأتين آسيويتين في منطقة ميد ماركت، في وقت متأخر من بعد ظهر أمس الثلاثاء، وفقًا لما نشرته “ABC News“.

وأكد مايكل أندرايشاك، من شرطة سان فرانسيسكو، أن ضباطًا من محطة تندرلوين اعتقلوا رجلًا يبلغ من العمر 54 عامًا، يشتبه بقيامه بعملية طعن في الحي 600 من شارع إيدي.

وبحسب الشرطة فإن التهم الموجهة للمشتبه به لا تزال معلقة، وليس هناك حتى الآن تأكيد ما إذا كان المشتبه به يواجه تهمة كراهية أم لا.

وفقًا لتقارير وسائل إعلام محلية، فإن إحدى الضحايا تبلغ من العمر 85 عامًا، أصيبت بجروح خطيرة بعد تلقيها طعنات في الصدر والذراع، أما الضحية الثانية فتبلغ من العمر 65 عامًا، وتخضع الضحيتان لعملية جراحية في مستشفى زوكربيرج ـ سان فرانسيسكو العام.

في سياق متصل؛ قال الأشخاص الذين شاهدوا الهجوم إن رجلًا يمسك بسكين كان يسير في شارع السوق، عندما اقترب من محطة للحافلات وطعن المرأتين فجأة، ووصف شهود العيان الجاني بأنه رجل حليق الرأس، يرتدي قميصًا داكن اللون وبنطال جينز أزرق، وحذاء رياضيًا باللونين الأسود والأبيض، وكان يحمل حقيبة سوداء.

هجمات متكررة
كان الأمريكيون الآسيويون أهدافًا لهجمات غير مبررة في منطقة خليج سان فرانسيسكو وأماكن أخرى في البلاد في الأشهر الأخيرة، ووجه ممثلو الادعاء في كاليفورنيا تهمًا بالاعتداء وجرائم الكراهية ضد رجل متهم بارتكاب هجوم الأسبوع الماضي زُعم أنه صرخ فيه بالشتائم العنصرية قبل الإطاحة بـ”كارل تشان”، رئيس غرفة التجارة في أوكلاند الصينية.

في هجمات منفصلة في سان فرانسيسكو في مارس الماضي، سقط رجل فيتنامي يبلغ من العمر 83 عامًا وكسر رقبته في الخريف، وتعرضت امرأة تبلغ من العمر 77 عامًا لهجوم مماثل، وألقت الشرطة القبض على رجل بتهمة الاعتداء وإساءة معاملة كبار السن في كلتا الحالتين.

تم دفع رجل آخر يبلغ من العمر 83 عامًا من منطقة خليج سان فرانسيسكو إلى أسفل في فبراير، وكسر في الفخذ وقضى أسابيع في المستشفى وإعادة التأهيل، أما في نيويورك، فقد تم القبض على رجل، خلال الشهر الماضي، بتهم جرائم الكراهية فيما يتعلق بهجومه على مهاجر صيني في شرق هارلم.

كان الضحية البالغ من العمر 61 عامًا يجمع العلب عندما تعرض للهجوم من الخلف وطرح أرضًا وركل في رأسه، وقبل هذا الهجوم تكرر هجوم على امرأة أمريكية فلبينية بالقرب من تايمز سكوير.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين