أخبار أميركامنوعات

ضبط فتيات اعتدين على سائق أوبر طلب منهن ارتداء الكمامة

أعلنت الشرطة عن إلقاء القبض على امرأتين، بعد قيامهما برش رذاذ الفلفل على وجه سائق أوبر في سان فرانسيسكو، كما أنه تعرض للسعال المفتعل من إحداهما وكذلك الإهانة، بعد أن طلب من إحداهن ارتداء الكمامة.

ونجحت الشرطة في القبض على كينج ماليزيا، البالغة من العمر 24 عامًا، في لاس فيجاس، للاشتباه في الاعتداء بمادة كاوية، والاعتداء بالضرب واتهامات أخرى، حيث جرى احتجازها، ولم يتضح على الفور ما إذا كان لديها محام للتحدث نيابة عنها، وفقًا لما نشرته “ABC News“.

وأفاد بيان صادر عن إدارة شرطة سان فرانسيسكو أن أرنا كيمياي، البالغة من العمر 24 عامًا، والتي تم البحث عنها أيضًا فيما يتعلق بالحادث، أشارت من خلال مستشار قانوني إلى أنها تنوي تسليم نفسها قريبًا، فيما لم يتم اعتبار الراكبة الثالثة في السيارة مشتبهًا بها. وقالت الشرطة إن الحادث لا يزال قيد التحقيق.

وقال الملازم تريسي ماكراي، الذي يرأس قسم عمليات السطو في قسم الشرطة، في البيان: “أظهر السلوك الذي تم تسجيله في الفيديو في هذه الحادثة تجاهلًا صارخًا لسلامة ورفاهية عامل خدمة أساسي في خضم جائحة مميتة”.

يُذكر أن السائق سوبهاكار خدكاس، البالغ من العمر 32 عامًا، سائق أوبر، قد تعرض للهجوم في منطقة بايفيو بالمدينة، بعد أن أخذ ثلاث نساء لتوصيلهن، لكن عندما لاحظ أن امرأة لم تكن ترتدي كمامة، أوقف خدكاس الرحلة وأخبر الركاب أنه لا يمكنه الاستمرار.

ثم يظهر مقطع فيديو النساء في المقعد الخلفي وهم يوبخون خدكا، مستخدمين الألفاظ النابية أثناء توقف السيارة على جانب طريق سريع، وفي مرحلة ما، تسعل المرأة التي ليس لديها كمامة، وتلتقط هاتفه المحمول، كما تنزع كمامته من على وجهه.

وصرح خدكا في وقت لاحق، أنه بعد خروج النسوة من السيارة، قامت امرأة أخرى برشه بالفلفل من خلال نافذة الراكب الأمامي، مضيفًا أنه اضطر إلى النزول من سيارته لأنه أصبح من الصعب التنفس.

وقال خادكا: “لم أقل لهم شيئًا، ولم ألعن قط”، مضيفًا أنه يعتقد أنه تعرض للهجوم لأنه مهاجر من جنوب آسيا، فقد جاء إلى الولايات المتحدة منذ 8 سنوات ويعمل بجد لإعالة أسرته في نيبال.

لا تسامح مع الكراهية
من جهتها؛ فقد قالت أوبر في بيان، أول أمس الخميس، إنها حظرت جميع الركاب الثلاثة، وقال البيان: “أوبر لا تتسامح مع العنصرية أو الكراهية بأي شكل من الأشكال، ضد أي مجتمع”، وفقًا لـ”NBC News“.

وشكر الرئيس التنفيذي لشركة أوبر، دارا خسروشاهي، الشرطة على “عملها السريع وعلى وقوفها في وجه العنصرية”، مضيفًا أن الكراهية والعنف ضد الآسيويين أمر مروع ومفجع ويجب أن يتوقف، وتابع: “عندما يتعرض مجتمع ما للهجوم، نتعرض جميعًا للهجوم”.

يذكر أنه في مايو الماضي، فرضت أوبر على السائقين التقاط صور سيلفي في التطبيق للتحقق من أنهم يرتدون الكمامة، كما يتعين على الركاب ارتداء الكمامة تبعا لإجراءات السلامة لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين