أخبار أميركامنوعات

السيكادا تنهي غزوها لشرق أمريكا وتعود مجددًا بعد 17 عامًا

ظهرت حشرة السيكادا أو Brood X، أو كما تسمى أحيانا بحشرة الزيز المزعجة، بالمليارات في منتصف شهر مايو الماضي، وتسببت بعيونها الحمراء ونداءات التزاوج بصوت عالٍ في حدوث ضجة كبيرة.

هذا الحدث الذي لا يتكرر سوى مرة واحدة كل 17 عامًا، تسبب في حوادث مرورية وغيرها من الحوادث بعدما اجتاحت بالمليارات مناطق شاسعة في الولايات المتحدة، حيث خرجت جحافل السيكادا في ولايات عدة، مثل ميريلاند وأوهايو، إضافة إلى العاصمة واشنطن، وفقًا لما نشرته شبكة “Spectrum News 1“.

وعلى مدى أسابيع، عاشت هذه الحشرات كأسلافها من قبل، إذ خرجت من الرمل وهي يرقات بعد التنقل داخل أنفاق حفرتها بعناية، ومنذ بدء درجات الحرارة بالارتفاع تحوّلت وتزاوجت وباضت بيضها للحفاظ على جنسها ثم فارقت الحياة.

قال الدكتور جين كريتسكي، هو خبير الزيز وعميد العلوم السلوكية والطبيعية في جامعة ماونت سانت جوزيف في سينسيناتي: “لا يمكننا التكهن بموعد انتهاء الوباء، لكن يمكننا التكهن بموعد نهاية السيكادا”، وزعم أنها سوف تختفي بحلول 1 يوليو.

وأضاف: “إنها تجربة فريدة حقًا لأوهايو، وإذا شعرت بخيبة أمل أو حتى حزن الآن بعد أن أصبحوا في حالة تدهور، فأنت لست وحدك”، وتابع: “تلقيت بريدًا إلكترونيًا من شخص يقول إنها كانت تجربة روحية”.

هذه الحشرات قابلة للتكيف بدرجة كبيرة، يقول الدكتور كريتسكي في هذا الصدد، إنه لاحظ أن بعض الذكور يقومون بإجراء نداء للتزاوج في شجرة ولكنهم لم يحققوا النجاح، لذلك طاروا بعيدًا للعثور على شجرة أخرى، ويمكن أن تكون هذه الشجرة على بعد ميل أو أكثر، ويتابع إنه من المحتمل أن يفسر ذلك القدرة على التمحور وسبب وجودها منذ 3.9 مليون سنة.

أنشأ الدكتور كريتسكي تطبيقًا يسمى “Cicada Safari” للأشخاص لإرسال صور السيكادا حتى يتمكنوا من تتبعها، وقد كان ناجحًا للغاية، حيث أرسل الأشخاص أكثر من نصف مليون صورة إلى التطبيق، ومن المتوقع أن يتم رؤية هذه الحشرات مجددًا في عام 2038.

قد تكون اللحظة الأبرز خلال غزو السيكادا هذا العام، هو ما جرى في التاسع من يونيو الجاري، يوم مغادرة الرئيس جو بايدن في أول رحلة رئاسية له إلى الخارج، وقد ظهر بايدن يطرد حشرة سيكادا كانت جريئة بما يكفي لتغط على عنقه، قبل أن يطرحها أرضًا.

ومازح بايدن الصحفيين قائلا “انتبهوا من حشرات السيكادا، لقد تعرضت لهجوم من إحداها، هي تمكنت مني”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين