فن وثقافةمنوعات

السجن شهرين للممثلة لوري لوفلين بسبب الرشاوى الجامعية

حُكم على نجمة المسلسل التلفزيوني (فول هاوس)، الممثلة لوري لوفلين بالسجن لمدة شهرين فيما حُكم على زوجها مصمم الأزياء موسيمو جيانولي لمدة 5 أشهر، في فضيحة تتعلق بالقبول في جامعات أمريكية لابنتيها، وفقا لما ذكرته “رويترز“.

ويشار إلى أن الحكم صدر على لوفلين وزوجها بعد إقرارهما في مايو بالذنب في مخطط احتيالي استهدفا منه ضمان مكانين لابنتيهما في جامعة كاليفورنيا الشمالية باعتبارهما بطلتين رياضيتين دون أن تكونا كذلك.

وفي وقت سابق، رفضت الممثلة لورى لوفلين، صفقة الاعتراف المقدمة من النائب العام، فى فضيحة “الرشاوى الجامعية”، التى شملت اتهامات لـ50 شخصًا بدفع الرشاوى لإدراج أبناءهم في جامعات مرموقة في امريكا، وزعمت مصادر مقربة من الممثلة، أنها لم تنظر أبدًا إلى أفعالها على أنها غير قانونية، وشعرت بأنها كانت تفعل ما يفعله أى من الوالدين للمساعدة فى نجاح طفلهما.

وأشارت شبكة “CNN” إلى أن لوري لوفلين وزوجها هذا المصير بعدما حاولا موسيمو جيانولي في البداية تجنبه بعد أن وجهت إليهما اتهامات من قبل السلطات الفيدرالية، بتقديم رشاوي جامعية من أجل دراج أبنائهما فى جامعات مرموقة فى الولايات المتحدة.

ولم تقتصر العقوبة على ذلك بحسب، إنما قضت المحكمة أيضا تغريم لوفلين، 150 ألف دولار وزوجها موسيمو جيانولي البالغ من العمر 57 عاما 250 ألف دولار. كما اشتمل الحكم على أن يمضيا 100 ساعة و250 ساعة في الخدمة العامة.

وقال المدعي العام لمنطقة ماساتشوستس، إن لوفلين ستقضي 100 ساعة من خدمة المجتمع ودفع غرامة قدرها 150 ألف دولار.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين