أخبار أميركامنوعات

السماح لضابط مُدان بالاغتصاب بقضاء عقوبة السجن في منزله

قال ممثلو الادعاء إن ضابط شرطة سابق في مقاطعة بالتيمور، يبلغ من العمر 27 عامًا، مُدان بارتكاب جريمة اغتصاب واعتداء من الدرجة الثانية في أغسطس، سيُسمح له بقضاء عقوبته البالغة 4 سنوات في الإقامة المنزلية الإجبارية.

وفقًا لـ “CBS News“؛ قال المدعي العام في بالتيمور في بيان، إن قاضيًا حكم على أنطوني ويسترمان، بالسجن 15 عامًا، لكنه علّق كل الأحكام باستثناء 4 سنوات في المنزل.

وأدين ويسترمان في أغسطس بتهمتي اغتصاب من الدرجة الثانية، وجريمة جنسية من الدرجة الثالثة، وجرائم جنسية من الدرجة الرابعة، وتهمتي اعتداء من الدرجة الثانية لحوادث خلال الفترة من 2017 إلى 2019 مع امرأتين مختلفتين، بحسب البيان.

قال مدعي الولاية، في جلسة النطق بالحكم: “سحب القاضي إحدى إدانات الاغتصاب، واستأنف ويسترمان، الذي دفع بأنه غير مذنب في التهم الموجهة إليه”.

أكد متحدث باسم الولاية لـ “CBS News” أنه تم إيقاف ويسترمان من إدارة شرطة مقاطعة بالتيمور بعد أن تم توجيه الاتهام إليه في عام 2019، مضيفًا أنه تم فصله يوم الاثنين الماضي.

وقالت ميليسا هيات، رئيسة الشرطة في بيان: “هذا التحقيق الجنائي، الذي بدأته إدارة شرطة مقاطعة بالتيمور، هو مثال على التزامنا بتحميل الأفراد المسؤولية عن أفعالهم”.

وقعت الحادثة الأولى في عام 2017 عندما كان ويسترمان وامرأة تبلغ من العمر 22 عامًا ضمن مجموعة يشربون الكحول في حانة، وبحسب مذكرة التوقيف، فقد تناولت الضحية “كمية كبيرة من الكحول وأغمي عليها في سيارتها، فأيقظها ويسترمان وصديقة الضحية وعرض ويسترمان أن يطلب سيارة أوبر لإعادتهما إلى منزل الصديقة”.

وفقًا للمذكرة، كانت الضحية وصديقتها قد نامتا أثناء رحلة أوبر، التي شاركوها مع ويسترمان وأحد أصدقائه الذكور، وعندما استيقظت ويسترمان، وجدت نفسها في منزل ويسترمان، أثناء وجوده في الداخل، ونامت الضحية على الأريكة بينما شاهد ويسترمان وصديقه وصديقة الضحية فيلمًا، وقد غادر الصديقان الغرفة في النهاية عندما وضع ويسترمان فيلمًا إباحيًا لمشاهدته”.

الشيء التالي الذي تذكرته الضحية، وفقًا للمذكرة، أنها كانت في منتصف الأريكة وكانت تنام على ظهرها، فيما قام ويسترمان بخلع سروالها ثم اغتصبها، وبحسب المذكرة فقد فقدت وعيها وغادرت هي وصديقتها عندما استيقظت في الصباح.

في عام 2019، اتهمته امرأة تبلغ من العمر 20 عامًا، باغتصابها، وفقًا لمذكرة التوقيف. وبحسب صحيفة بالتيمور صن تمت تبرئة ويسترمان من هذه التهمة، وبعد حوالي أسبوعين من حادثة 2019، اتهمت امرأة ثالثة ويسترمان بمحاولة تقبيلها مرارًا وتكرارًا في الحانة، مما أدى هذا الحادث إلى إدانته بالاعتداء.

قال محامي ويسترمان، بريان طومسون، في تصريح للصحفيين، إن “ويسترمان وعائلته مرتاحون لأن القاضي فعل الشيء الصحيح بعدم إرساله إلى السجن أثناء نظر الاستئناف”، وتابع: “الضابط ويسترمان يحافظ على براءته، نعتقد أن الحكم كان ضد ثقل الأدلة وأنه سيتم تبرئته في نهاية المطاف”.

في الحكم الصادر، قال قاضي دائرة مقاطعة بالتيمور، كيث ترافر، إنه لا يوجد دليل على أي إصابة نفسية لضحية الاغتصاب، على الرغم من أنها أشارت إلى أنها تلقت العلاج بعد الحادث، وقال القاضي إن الحادثة “أكثر اللحظات المؤلمة في حياة الضحايا”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين