منوعات

الرئيس الأمريكي يستضيف أول حفل إفطار في البيت الأبيض منذ توليه الرئاسة

ترجمة : مروة مقبول

كشفت صحيفة ” بوليتيكو – Politico ” الأمريكية أن الرئيس الأمريكي ، دونالد ترامب ، سيقيم مأدبة إفطار في .

ووفقا للصحيفة ،  سيقام حفل الإفطار يوم الأربعاء القادم  وتعتبر تلك هي المرة الأولى التي يستضيف فيها الرئيس مثل هذا الحدث بعد قراره المثير للجدل العام الماضي بعدم احترام التقليد الرئاسي في هذا الشأن.

و كان ترامب قد واجه العديد من الانتقادات بسبب تخليه عن تقليد ظل البيت الأبيض يستضيفه  لما يقرب من عقدين ، حيث حافظ عليه الرؤساء السابقون وهم وجورج دبليو بوش وبيل كلينتون .

وعادة ما يحضر مأدبة الإفطار في البيت الأبيض أعضاء بارزون من الجالية الإسلامية والدبلوماسيين وأعضاء الكونجرس.

وكان الرئيس الأمريكي قد ألمح في العديد من المناسبات أن الرئيس السابق باراك أوباما قد يكون مسلما ، و في عام 2015 قال إنه سيفكر جديا في إغلاق المساجد.

وواجه الرئيس ترامب انتقادات بسبب تعليقاته على المسلمين في الماضي ، فضلاً عن قراراته بحظر دخول أشخاص من العديد من الدول ذات الأغلبية المسلمة إلى ، حسب صحيفة The Hill الأمريكية.

وفي بيان أصدره الرئيس في 15 أيار / مايو الماضي، في بداية رمضان ، قال: “إن رمضان يذكرنا بالثراء الذي يضيفه المسلمون إلى النسيج الديني للحياة الأميركية”

و أضاف ” ان هؤلاء المسلمون الذين يصومون يقومون بتقوية مجتمعنا ، فهم يساعدون المحتاجين ، و يقدمون نماذج مشرفة لكيف يمكن أن يعيش الفرد حياة يملؤها الإيمان”

و أشار أوباما خلال رئاسته إلى أن المسلمين الأمريكيين هم ” جزءًا من عائلتنا الأمريكية منذ تأسيسها” ، وفقًا لما أوردته .

ووفقا لصحيفة Canadian News  ، يعود أول حفل إفطار أقيم في البيت الأبيض إلى عهد الذي يعتبر أحد “الآباء المؤسسين” للولايات المتحدة الأمريكية .

عندما أقام حفل إفطار في ديسمبر 1805 على شرف السفير التونسي سيدي سليمان ميليميلي خلال النزاع بين الولايات المتحدة وإمارة طرابلس في التي تعرف في الولايات المتحدة باسم “حرب الدول البربرية” وتعرف في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا باسم “حرب السنوات الأربع”.

وبدأ البيت الأبيض بتنظيم منذ عام 1996،  خلال إدارة ، وحافظت عليه إدارة جورج بوش الابن التي تعد من أكثر الإدارات الأمريكية محافظة.

ومن الجدير بالذكر أن الرئيس بوش أصر على إقامة حفل الإفطار في أعقاب هجمات 11 سبتمبر 2001، و أكد خلاله أن الحرب التي يخوضها هي ضد الإرهاب، وليس الإسلام.

 

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين