منوعات

الإعدام شنقا لزوجة وعشيقها لقتلهما الزوج

قضت محكمة جنايات الزقازيق في مصر بمعاقبة زوجة وعشيقها بالإعدام شنقا لاتهامهما بقتل الزوج بقرية بمشتول السوق، وذلك بعد أخذ رأي المفتي بعدم وجود مانع من الإعدام.

وكان مدير أمن الشرقية الأسبق قد تلقي إخطار من مدير المباحث الجنائية يفيد بورود بلاغ بالعثور علي جثة بمصرف قرية الغفارية مركز مشتول السوق.

وتوصلت التحريات إلى أن الجثة لعامل يبلغ من العمر 40 سنة، مقيم بالصحافة دائرة مركز مشتول، وتبين وجود شبهة جنائية في الوفاة، وحرر محضر بالواقعة

وكشفت التحقيقات تفاصيل الواقعة، وتوصلت التحقيقات إلي قيام زوجة المجني عليه “33 سنة” بالاتفاق مع عشيقها “22 سنة” طالب بمعهد العبور لقتل الزوج

كما كشفت التحقيقات أن المجني عليه حسن السمعة ومتدين، ومتزوج من 13 سنة، ولديه 3 بنات من زوجته، وأن زوجته على علاقة بطالب يصغرها بـ11عاما، واتفقا علي التخلص من الزوج لكي يخلو لهما الجو.

ويوم الحادث قامت المجني عليها بإعطاء زوجها حبوب منوم في العصير، ثم ذهبت برفقة بناتها الثلاثة إلي جارتها بعد أن خططت لعشيقها لدخول المنزل، وعادت إليه مسرعة وقاما سويا بضربه علي رأسه بيد الهون، وقام الطالب بطعنه بعدة طعنات بالسكين، ثم قاما بلفه بملاءة سرير، وحمله سويا في ساعات متأخرة من الليل، ووضعه بينهما علي دراجة بخارية، والتخلص من جثته بمصرف مائي، كما قاما سويا بالتخلص من أدوات الجريمة.

وتم ضبط الزوجة بعد 6 ساعات من الواقعة، بعد أن اشتبه ضباط المباحث فيها، وبمواجهتها بخط سيرها يوم الحادث قالت رواية مختلفة، فتم تضييق الخناق عليها واعترفت بالواقعة، وتم ضبط الطالب وبعرضهما علي النيابة قررت إحالتهما لمحكمة جنايات الزقازيق التي قضت بحكمها المتقدم بإعدامهما.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين