منوعات

اكتشافات أثرية جديدة من العصر البطلمي بالإسكندرية

أعلنت أن بعثة أثرية اكتشفت جزءا من والتي يعتقد أن أجيالا متلاحقة استخدمتها لفترات زمنية طويلة.

وذكر بيان للوزارة أن الكشف الجديد نتيجة لعمل مجسات أثرية لبناء سور داخلي بورش السكك الحديدية بمنطقة جبل الزيتون بالإسكندرية.

وقال قوله ”أثناء عمل البعثة تم الكشف عن مقابر جماعية منحوتة في الصخر، عبارة عن وحدات معمارية منفصلة“.

وأضاف ”تتكون كل وحدة من سلم يؤدي إلى قاعة صغيرة، ربما كانت تستغل كاستراحة للزوار، ثم فناء مربع مفتوح تحيطه فتحات للدفن، بالإضافة إلى صهريج للأغراض الجنائزية واستخدامات الزوار من أهل المتوفى“.

وتابع قائلا ”من المرجح أن تكون المقابر قد استخدمت لفترات زمنية طويلة، وكانت تخص الطبقات الفقيرة من المجتمع، وبها طبقات ملونة من الملاط ذات زخارف، وطبقات ملاط بسيطة لا تحتوي على أية زخارف، بما يعكس الظروف الاقتصادية للمجتمع“.

وقالت البعثة المصرية صاحبة الكشف برئاسة إنها عثرت في الموقع على العديد من أواني الموائد التي كانت يستخدمها أهل المتوفي وقت الزيارة، إضافة إلى مسارج للإضاءة عليها زخارف مميزة منها حيوانات تأكل أو تُرضع صغارها، وأوان زجاجية وفخارية عليها زخارف بارزة لبعض فتيات، وهياكل عظيمة في حالة فوضى بسبب ما تعرض له الموقع من تدمير.

تعليق
إعلان
الوسوم

مقالات ذات صلة

error:
إغلاق

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين