منوعات

استقالة مسؤول رفيع في “بوينج” بسبب مقال كتبه قبل 30 عامًا

تقدّم مسؤول رفيع في شركة “بوينج” العملاقة للصناعات الجوية، باستقالته من منصبه، أمس الخميس، بسبب مقال كان قد كتبه قبل أكثر من 30 عامًا، يتحدث فيه عن دور المرأة في الجيش.

وكان “نيل جولايتلي” يتولى منصب مسؤول التواصل في “بوينج” قبل أن يتخذ قراره بالاستقالة على إثر شكوى قدمها أحد الموظفين ولفت فيها الانتباه إلى مقال كتبه “جولايتلي” عندما كان يخدم في الجيش في عام 1987م.

وتناول “جولايتلي” في مقاله مدى ملاءمة السماح للنساء في الجيش الأمريكي أو عدم السماح لهنّ بالمشاركة في مهام قتالية.

وبحسب بيان أصدرته الشركة فإن “جولايتلي”، الذي تولّى منصبه في بداية العام الحالي، أقرّ بأن “هذا المقال كان مساهمة غير حكيمة من طيّار في مشاة البحرية الأمريكية في الـ29 من عمره خلال مرحلة الحرب الباردة، في مسألة كانت موضع جدل في تلك الحقبة”.

واعترف “جولايتلي” بأن الحجج التي تضمنها المقال كانت خاطئة ومهينة، مضيفًا ـ بحسب بيان الشركة ـ أن “هذا المقال لا يعبّر عمّن أنا اليوم، ولكنّي رغم ذلك قررت تقديم استقالتي لمصلحة الشركة”.

في سياق متصل؛ فقد نقل البيان عن “ديفيد كالهون” المدير التنفيذي لمجموعة “بوينج” قوله إنه “ناقش المقال المشار إليه مع جولايتلي، وبحث معه في تأثيره على دوره كناطق رئيسي باسم الشركة”، وأضاف “كالهون” في هذا الصدد “أودّ أن أشدّد على التزام الشركة الشديد التنوع والإشراك بكل أبعاده، ولضمان حصول جميع الموظفين على فرص متساوية في العمل والإبداع”.

وتأتي هذه الاستقالة بعد أسابيع قليلة من مقتل “جورج فلويد”، وما سببه ذلك من موجة تظاهرات عالمية استنكارًا للعنف وانعدام المساواة والتمييز والعنصرية، وهو الأمر الذي دفع معظم الشركات إلى الإعلان عن البدء بمراجعة ذاتية لقوانينها، وإلى تعهد احترام أكبر للتنوع.

وكان “كالهون” قد أبلغ الموظفين في “بوينج”، مطلع يونيو الماضي، بعزمه على تعزيز الحوار في شأن التنوع داخل مجموعة “بوينج”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين