كلنا عباد اللهمنوعات

ارتفاع عدد جرائم الكراهية ضد المسلمين والسود في كندا

أعلنت هيئة الإحصاء في كندا أن جرائم الكراهية في كندا خلال السنة الماضية ارتفاعا ملحوظا مقارنة بالعام 2016، بحسب الإحصاءات الرسمية

وكشفت أرقام نشرها الهيئة أن جرائم الكراهية في البلاد قفزت في عام 2017 بنسبة 47 بالمئة وأنها استهدفت بالأساس المسلمين واليهود والسود.

وأوضحت هيئة الإحصاء في تقرير بعنوان “جرائم الكراهية المُبلغ عنها”، الجمعة، أن جرائم الكراهية ضد المسلمين زادت الى ثلاثة أضعاف خلال العام الماضي مقارنة بـ 2016.

وزاد عدد جرائم الكراهية ضد المسلمين بأكثر من المثلين من 139 في عام 2016 ، إلى 349 جريمة في عام 2017 . وقفز عدد جرائم الكراهية ضد السود بنسبة 50 بالمئة من 214 إلى 321 جريمة.

وقالت الهيئة إن الزيادة الأكبر كانت في جرائم الكراهية ضد المسلمين في عام شهد واقعة إطلاق نار داخل مسجد في إقليم كيبيك ومقترحا حكوميا بشأن ظاهرة (رهاب الإسلام) أثار في حد ذاته مشاعر مناهضة للمسلمين.

وقال إحسان جاردي المدير التنفيذي للمجلس الوطني لمسلمي كندا ”صدمتنا الأرقام وفي ذات الوقت لم نصدم… فهذه الزيادة لم تحدث من فراغ“.

وأضاف إحسان جاردي معلقا على هذه الاحصائيات ، إن “2017 كان عاما صعبا للغاية بالنسبة للمسلمين”.

وقالت أميرة الغوابي عضو مجلس شبكة مناهضة الكراهية إن كندا ليست محصنة ضد الخطاب القادم من الولايات المتحدة. وتشمل الأرقام التي نشرت يوم الخميس الجرائم التي أُبلغت بها الشرطة وتأكد أنها مدفوعة بالكراهية ضد مجموعة محددة من الناس.

وقالت هيئة الإحصاءات الكندية ، إن ثلثي هذه الجرائم لا يتم الإبلاغ عنها.

كما أظهرت التقارير ارتفاع عدد جرائم الكراهية ضد اليهود، موضحا أن العام الماضي شهد 360 جريمة كراهية بعد أن كان عدد الجرائم 221 خلال 2016.

كما ارتفع معدل جرائم الكراهية ضد المسيحيين الكاثوليك ، من 27 جريمة خلال عام 2016 ، إلى 39 عام 2017.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين