منوعات

ارتفاع إصابات السالمونيلا إلى 640 شخصًا في 43 ولاية

ارتفع عدد الإصابات بالعدوى البكتيرية الناجمة عن البصل الأحمر “السالمونيلا” في أمريكا، حيث أصيب 640 شخصًا من 43 ولاية، وتم نقل 85 من المصابين بالعدوى على الأقل إلى المستشفى، بحسب ما أفاد به مسؤولو إدارة الغذاء والدواء، أمس الأحد، وفق موقع صحيفة “نيويورك تايمز“.

وحدد المصدر المحتمل لتفشي المرض على أنه بصل أحمر من شركة “تومسون إنترناشونال”، وتم مصادرة جميع أنواع البصل الذي وزعته الشركة في الولايات المتحدة وكندا.

في الأثناء أوصت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها بأن يرمي المستهلكون أي بصل أو أطعمة مصنوعة من البصل الذي توفره الشركة، كما طالب خبراء الصحة المستهلكين بالتخلص من البصل أو المنتجات التي تحتوي عليه إذا كانوا غير متأكدين من مصدر البصل.

ما هي السالمونيلا؟

تعتبر السالمونيلا جرثومة عصويّة (تشبه العصى) تنتشر في الطبيعة وفي العديد من الكائنات الحية، كما يوجد منها أكثر من 2000 نوع، فضلًا عن أنها تسبب بعض الأمراض البشرية، حيث تستطيع تلويث الغذاء وتسميمه بشكل يصيب آلاف المرضى.

وعادة الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة هم الأكثر عرضة للإصابة بأعراض خطير، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض.

وتشمل الأعراض الإسهال والحمى وتشنجات البطن، كما قد يعاني الأشخاص المصابون بمرض شديد من ارتفاع في درجة الحرارة أو صداع أو طفح جلدي أو براز دموي.

كندا هي الأخرى

وفي نفس السياق، وبحسب موقع “كندا نيوز“، أبلغت وكالة الصحة العامة الكندية عن 239 حالة، منها 29 حالة دخلت المستشفى حتى يوم الجمعة الماضي، مع العلم انه لم يتم الإبلاغ عن أي وفيات جراء الإصابة بهذا المرض في كندا أو الولايات المتحدة حتى الآن.

ومن المتوقع أن يتم الإبلاغ عن عدد كبير من حالات الإصابة خلال الأسابيع القليلة المقبلة، بسبب الفارق الزمني بين تناول الشخص البصل وظهور أعراض المرض عليه، بحسب مارتن ويدمان، أستاذ سلامة الغذاء بجامعة كورنيل.

يذكر أن السالمونيلا يمكن أن يصيب أكثر من 1.5 مليون شخص في الولايات المتحدة كل عام، كما يتسبب في وفاة 400 آخرين، وفق مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين