أخبار أميركافن وثقافةمنوعات

اتهام ممثلة في فيلم “كابتن أمريكا ” بقتل والدتها

أفادت وسائل إعلام أمريكية بأن ممثلةً أدت دورًا في فيلم “كابتن أمريكا: المنتقم الأول” تواجه اتهامات جنائية بقتل والدتها طعنًا في ولاية كانساس .

وأكدت صحيفة “كانساس سيتي ستار” أن الممثلة مولي فيتزجيرالد (38 عامًا) اعتقلت يوم الثلاثاء الماضي في مدينة أولاث بولاية كانساس بتهمة ارتكاب جريمة قتل من الدرجة الثانية، ما يعني أن الجريمة اقترفت عمدًا بسوء نية، لكن دون سابق إصرارٍ وترصد.

وأكدت الصحيفة أن ضحية الجريمة المفترضة هي والدة الممثلة و إسمها باتريشيا فيتزجيرالد (68 عامًا) التي تم العثور على جثتها داخل منزلها في أولاث في 20 ديسمبر.

وتم سجن مولي فيتزجيرالد، كما حدد القضاء كفالةً تقدر بنصف مليون دولار للإفراج المشروط عن الممثلة المسجونة ، ومن غير المعروف ما إذا كانت الممثلة المتهمة قد عينت أحد المحامين للدفاع عنها.

ووفقاً للموقع الفني “اي ام دي بي” IMDB المختص بالسينما فإن مولي هي مخرجة ومنتجةٌ للأفلام وممثلة، وقد عملت على أفلام منخفضة الميزانية، بما في ذلك “الحقيقة القانونية” في عام 2014 ” و”كريبس” في عام 2017.

ولعبت الممثلة المتهمة دور سترك جيرل في فيلم “كابتن أمريكا”، وعملت كمساعد للمخرج جو جونسون في الفيلم الذي حقق 6176 مليون دولار من الإيرادات في الولايات المتحدة فقط.

وفي تعليق على الجريمة التي ارتكبتها الممثلة، قال شقيق الضحية جاري هونزيكر لصحيفة “كانساس سيتي ستار”، إن شقيقته باتريشيا فيتزجيرالد، كانت في طريقها للعودة إلى كنساس سيتي بعد أن عاشت عدة عقود في منطقة هيوستن.

وأضاف هونزيكر، البالغ من العمر 72 عامًا، إنه كان يعرف القليل من التفاصيل حول الظروف المحيطة بوفاة أخته، وعبّر عن صدمته لوفاتها مشيرًا إلى أن ظروف مقتلها “لا تهم”، وأن المهم بالنسبة له هو أن “فقدان الأخت هو كل شيء”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين