أخبار أميركامنوعات

إيلون ماسك يعلن بدء زرع رقاقة إلكترونية في أدمغة البشر العام المقبل

ترجمة: فرح صفي الدين – في تجربة غير مسبوقة في التاريخ لتزويد الدماغ البشري بقدرات إضافية تمكنه من القيام بعمليات معقدة، أعلن إيلون ماسك أنه يسعى إلى زرع أول رقاقة في الدماغ تربطه بجهاز كمبيوتر العام المقبل.

وقال الملياردير ورجل الأعمال الأمريكي إنه ظل يعمل على مشروع Neuralink منذ عام 2016، والذي يهدف إلى تسجيل وتحفيز نشاط الدماغ في وقت واحد من أجل مساعدة الحالات التي تعاني من إصابات بالعمود الفقري أو الحبل الشوكي أو الاضطرابات العصبية.

وقال في لقاء له مع صحيفة Wall Street Journal، إنه تم إجراء تلك التجربة على القرود هذا العام، وإنهم تمكنوا من لعب كرة “البينج بونج” باحتراف. مؤكدًا “نحن في الواقع نجري الكثير من الاختبارات، ونؤكد فقط أنها آمنة وموثوقة للغاية، ويمكن إزالة الرقاقة من الدماغ بأمان”.

وأوضح “نأمل أن نتمكن من زرع الرقاقات في أول إنسان، والذي سيعمل على علاج تلف الحبل الشوكي الشديد، مثل الشلل الرباعي”.

وأضاف أنها ستسمح مستقبلًا بمنح قدرات إضافية خارقة على الرؤية والسمع، وحتى التحكم بالمشاعر وتخزين الأحلام والأفكار.

لكنه أكد أن مشروعه، الذي كان يتعين تطبيقه منذ عام 2019، لا يستهدف الأثرياء. فهو ليس برنامجًا ترفيهيًا، وإنما تطبيقًا طبيًا. فقد أعلن في تغريدة له أن الشخص المصاب بالشلل الرباعي سيتمكن من استخدام هاتفه الذكي بسهولة، حيث ستتمكن الشريحة من قراءة أفكاره وتنفذها بشكل سريع.

وأشار في اللقاء إلى أنه شركته لا تزال في انتظار موافقة إدارة الغذاء والدواء (FDA) التي كانت سببًا في تأخير في إطلاق المشروع نظرًا لمعاييرها “الصارمة”. مضيفًا أن “معايير زرع الرقاقة في شركته Neuralink  أعلى بكثير من تلك المتطلبات”.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين