منوعات

“إيلون ماسك”: هناك فرصة بنسبة 70% للعيش على المريخ .. وأنوي السفر الى هناك

أعلن إيلون ماسك مالك “سبيس أكس” المتخصصة في تكنولوجيا رحلات الفضاء إنه يرى احتمالا كبيرا في توجهه إلى كوكب المريخ على متن مركبات شركته.

ويرى المدير التنفيذي لـ”تسلا” “إيلون ماسك” ، أن هناك فرصة بنسبة 70% لانتقال وعيش البشر على كوكب المريخ.

العيش في المريخ

وأوضح خلال حلقة من وثائقيات HBO بالتعاون مع شركة Axios للإعلام، “أعلم بالضبط ما ينبغي فعله، إنني أتحدث عن الانتقال للعيش هناك”.

وأضاف “ماسك” الذي يتولى أيضاً إدارة شركة “سبيس إكس” أنه تم إحراز العديد من النجاحات في الآونة الأخيرة في تكنولوجيا الفضاء، وهو ما يؤهل البشر للانتقال إلى الكوكب الأحمر.

وأشار “ماسك” إلى أنه حال وجود حلم لدى شخص بالذهاب في رحلة إلى المريخ، عليه توفير النفقات من الآن؛ لأن الحلم أصبح قريب التحقيق.

سعر الرحلة الى المريخ  200 ألف دولار

و أوضح أنه يتصور أن أول رحلة إلى المريخ ستتم خلال سبعة أعوام من الآن بتذكرة يصل سعرها إلى حوالي 200 ألف دولار.

وقال إن “فكرة الذهاب إلى المريخ قد تبدو الآن مثل حديث إرنست شاكلتون عن استكشاف القطب الجنوبي” في بداية القرن الـ20.

وأقر ماسك بصعوبة المهمة وأضاف “حتى إن تمكنت من الهبوط بنجاح على سطح المريخ، فإنك ستضطر للعمل من دون توقف لبناء قاعدة” هناك، موضحا “يعني ذلك أنه لن يكون هناك وقت للراحة”.

وفيما يتعلق بالأجواء المناسبة لمعيشة البشر على المريخ، قال “ماسك”: إن هناك إمكانية لإقامة قاعدة على المريخ لتحقق تعايش البشر على الكوكب، وشبّه ذلك بتسلق البعض للجبال ووفاة الكثيرين على قمة “إفريست” بشكل مستمر رغم التطور التكنولوجي.

وتابع بقوله : ” هناك احتمال كبير أن تموت هناك”، وتابع “نعتقد أن بإمكانك العودة، لكننا لسنا متأكدين” ومع ذلك أكد ماسك أنه “سيذهب من دون تردد”.

خطة طموحة

كان ماسك قد كشف في سبتمبر من العام الماضي 2017 ، عن خطة طموحة بإرسال سفنٍ محملةٍ إلى المريخ في غضون الخمس سنوات القادمة واستخدام الصواريخ من أجل نقل الناس بين مدن الأرض الرئيسية في أقل من نصف ساعة.

وقال مؤسس سبيس إكس أن نظام النقل بين الكواكب المخطط له الذي يُطلَق عليه اسم (Big Fucking Rocket) او اختصاراً (BFR)  سيتم تقليص حجمه لينفّذ مجموعة من المهام التي ستساعد على تمويل مهام المريخ المستقبلية

وأضاف ماسك قائلاً: “أشعر بالثقة إلى حد ما في أننا سنكمل بناء النظام وسنطلقه في غضون خمس سنوات”. وقال: “سيهبط على الأقل اثنين من السفن المحملة على الكوكب الأحمر في عام 2022، وتتمثل المهمة الرئيسية في إيجاد أفضل مصدر للمياه وهو ما يتم البحث فيه حالياً كوسيلة لتزويد الصواريخ بالطاقة

من هو إيلون ماسك ؟

يذكر أن إيلون ماسك (ولد في 28 يونيو 1971)   في جنوب أفريقيا ـ وهو رجل أعمال كندي، حاصل على الجنسية الأمريكية ، مستثمر ومهندس ومخترع. مؤسس، الرئيس التنفيذي، المصمم الأول في شركة سبيس إكس،والمؤسس المساعد، المدير التنفيذي والمهندس المنتج في مصانع تيسلا موتورز، كما شارك بتأسيس شركة التداول النقدي الشهيرة باي بال، و رئيس مجلس إدارة شركه سولار سيتي

في ديسمبر 2016، تم إختياره من قبل فوربس ليكون في المرتبة 21 في قائمة أكثر الرجال نفوذا في العالم.

بحلول فبراير 2018، قدرت صافي ثروته بما يقارب 20.8 مليار دولار أمريكي ليدخل بذلك قائمة أغنى رجال العالم حاصلا على المركز الثالث والخمسين .

تصدر ماسك عناوين الأخبار في عام 2012 حين أطلقت شركة سبيس إيكس صاروخاً فضائياً أرسل أول مركبة تجارية لمحطة الفضاء الدولية، وفي عام 2016 ملأ معرض أعماله بصور المدينة الشمسية سولار سيتي SolarCity، ورسخ وجوده على عرش القادة الصناعيين بعد أن لعب دور المستشار في الأيام الأول التي تولى فيها الرئيس الأميركي الإدارة.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين