أخبار أميركامنوعات

إيقاف ثامن حكم إعدام في عهد ترامب.. وكورونا يمدد عمر امرأة!

أمرت القاضية الفيدرالية ، بوقف تنفيذ ثامن حكم بالإعدام منذ استئناف هذه العقوبة في الصيف الماضي، وذلك بعد أن كانت مجمدة لمدة 17 عامًا، مؤكدةً على أن المواطنين يجب أن يكونوا على ثقة من أن أحكام الإعدام تنفذ بشكل إنساني.

وأضافت شوتكان: “تشعر المحكمة بقلق عميق من أن الحكومة تعتزم المضي قدمًا في طريقة ترى هذه المحكمة، ومعها محكمة الاستئناف، أنها تنتهك القانون الفيدرالي”، بحسب ما نشرته صحيفة “Dallas News” المحلية.

وكان من المرتقب إعدام ، وهو مواطن من أصول إفريقية، أمس الخميس، حيث حكمت عليه هيئة محلفين جميع أعضائها من البيض عام 1995 بالإعدام لإدانته باغتصاب وقتل فتاة عمرها 16 عامًا.

وكان هول، الذي ينحدر من ، قد أدين بخطف واغتصاب ودفن الفتاة ليزا ريني، من أرلينجتون، والتي كانت تبلغ من العمر 16 عامًا في عام 1994، حيث كانت الفتاة لا تزال على قيد الحياة أثناء قيامه بدفنها في حديقة منعزلة.

ووفقًا لوثائق المحكمة والتغطية الإخبارية السابقة، فإن هول قد ارتكب جريمته سعيًا للانتقام من شقيقي ليزا بسبب صفقة مخدرات فاشلة بقيمة 5000 دولار ، حيث قام باختطافها من منزلها، وأخذها إلى فندق في باين بلاف في أركنساس، حيث تعرضت لاعتداء جنسي هناك، قبل أن يكمل جريمته بدفنها.

المحامون الموكلون بالدفاع عن هول رأوا أن ملفه يعكس التباينات العرقية المقلقة على صعيد عقوبة الإعدام في الولايات المتحدة، حيث يشكل السود 45% من المحكوم عليهم بالإعدام، في حين أنهم لا يمثلون سوى 13% من مجموع السكان.

كما أضاف محامو هول إن القيود المفروضة بسبب جائحة فيروس المستجد حدت من قدرتهم على مساعدته، لا سيما في الاستئنافات، حيث جادل محامو هول أيضًا بأن التمييز العنصري قد أُخِذَ في الاعتبار عند إدانته.

كورونا يؤجل الإعدام
في سياق آخر، أجلت محكمة فيدرالية أخرى، أمس الخميس، إعدام امرأة مدانة بالإعدام لأول مرة منذ عقود على المستوى الفيدرالي.

وبالرغم من أن المحامين المكلفين بالدفاع عن هذه المرأة، لم يتمكنوا من إعداد التماس للعفو عنها، لكن الحكم تم تأجيله، بسبب أن المحامين قد أصيبوا بفيروس كورونا المستجد.

ووفقا لأمر المحكمة، لن يكون من الممكن تنفيذ إعدام ، التي قتلت امرأة حامل تدعى بوبي جو ستينيت في عام 2004، قبل حلول نهاية عام 2020، بحسب ما نشره موقع “krcgtv“، وهى القناة الافتراضية 13 التابعة لشبكة CBS.

وبفضل هذا القرار، سيتوفر للمحامين الوقت اللازم لإعداد عريضة لتخفيف عقوبة موكلتهم، لكن إذا لم يتعاف محاموها بحلول 24 ديسمبر، فسيتعين عليهم الحصول على تمثيل قانوني جديد لمونتجمري.

وذلك بعد أن سبق وأعلنت وزارة العدل في منتصف أكتوبر الماضي، أن إعدام مونتجمري سيتم في 8 ديسمبر، وكان من المقرر أن يتم تنفيذ العقوبة ستنفذ بواسطة الحقنة المميتة في السجن الفيدرالي في تير هوت في إنديانا.

يُذكر ان آخر مرة تم فيها إعدام امرأة مدانة فيدراليًا في الولايات المتحدة، كانت في عام 1953.

تعليق

موضوعات متعلقة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: يرجى التبرع لدعم راديو صوت العرب من أمريكا

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين