أخبار أميركامنوعات

إيفانكا ترامب تثير الجدل بصورة غريبة وانتقادات لألوان ملابسها

تحظى إيفانكا ابنة الرئيس ترامب ومستشارته بمتابعة واسعة من جانب وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، حتى أنه يتم التعامل معها إعلاميًا وكأنها السيدة الأولى للبيت الأبيض.

وكثيرًا ما تثير نجلة الرئيس الجدل بتصريحاتها او مواقفها، لكن أكثر ما تثير به الجدل هو ملابسها التي تظهر بها من وقت لآخر أمام عدسات المصورين.

ووفقا لصحيفة “الجارديان” The Guardian، فقد بدأت إيفانكا في الظهور بملابس بيضاء، منذ بداية يونيو الماضي. ويربط الصحفيون بين اختيارها للملابس ذات اللون الأبيض وبين بداية رفع القيود في الولايات المتحدة، وهو ما يشير إلى تعمدها الظهور بالملابس البيضاء لتوصيل رسالة أو إيحاء معين لمتابعيها.

ووفقًا للجارديان فقد تمكن المصورون من التقاط صورة لإيفانكا، البالغة من العمر 38 عامًا، بحقيبة MaxMara بقيمة 1500 دولار، وطقم من ماركة Emilia Wickstead، يتكون من تنورة وبلوزة. بالإضافة إلى ذلك، كانت ترتدي فساتين بيضاء بشكل متكرر في المناسبات العامة.

حيث ظهرت بفستان أبيض أثناء توزيعها لعلب الطعام في ولاية واشنطن، وفي الأسبوع الماضي، ارتدت بلوزة بيضاء مزدهرة عندما استخدمت الانستجرام لترويج حبوب “جويا”، بالإضافة إلى ارتداءها للملابس البيضاء في العديد من رحلاتها على متن طائرة الرئاسة.

دلالات اللون

وتقول الصحيفة إن “اللون يمثل نوعًا من الامتياز الذي لا يمكن إلا لأشخاص مثلها أن يرتديه، ويسمح لها بالتنقل بدون اتساخ وبدون الإصابة بالفيروس، فمن يمكنه ارتداء اللون الأبيض أثناء رحلة جوية إلا إذا كان لديه طائرة خاصة”.

ولأن اللون الأبيض يرتبط في أذهان الناس عادة بالنقاء والهدوء، فإن الصحيفة ترى أن إيفانكا تختار هذا اللون بالذات، لأنها تريد أن تظهر أنها “نقية في كل المعاني” حتى أثناء تفشي وباء كورونا. وأضافت: “هي ترى أنها أيقونة. وأنها أفضل من الآخرين”.

وتلفت “الجارديان” الانتباه إلى أن سهم اللون الأبيض ارتفع بشكل كبير في ظل إدارة ترامب، وكان له دلالات كثيرة، حيث ظهرت نانسي بيلوسي باللون الأبيض خلال جلسات عزل الرئيس، وفي جلسة تصوير شهيرة عام 2019 ظهرت النساء الديمقراطيات في المؤتمر الـ 116 وهن يرتدين اللون الأبيض للاحتفال بالعدد القياسي للنساء اللائي حصلن على مقاعد في البرلمان واحتجاجًا على سياسات ترامب.

وفي حالة إيفانكا ترامب يرى كثيرون أنها تتعمد الظهور باللون الأبيض منذ بداية شهر يونيو الماضي لتساير أجواء تخفيف الإغلاق وفتح البلاد، والتأكيد على أنها نقية من الفيروس.

إيفانكا والكمامات

وإذا كان هذا هو حال إيفانكا بعد تخفيف قيود كورونا، فقد كانت ملابسها أثناء الإغلاق تثير الجدل أيضًا، فقد كانت نجلة الرئيس تحرص على التعامل مع الكمامة على أنها جزء لا يتجزأ من الإكسسوار اليومي، وتحرص على تنسيق أزيائها اليومية مع تصاميم الكمامات من ناحية الألوان والطبعات.

ووفقًا لموقع “سيدتي” فقد ظهرت إيفانكا مؤخراً في إطلالة صيفية ناعمة؛ اعتمدت فيها فستاناً مميزاً نسقته مع كمامة طبية من اللون ذاته.

وظهرت إيفانكا في الصورة وهي ترتدي فستان ميدي باللون الأبيض من ليلا روز Lela Rose بقيمة 1790 دولاراً، تصميمه أنيق وناعم من دون أكمام، ومزيّن بأزرار أمامية ناعمة، ومطبوع عليه رسمة وردة كبيرة باللون الأصفر، وقد نسقت معه حذاء أنيقاً بكعب عالٍ، وحقيبة يد من الجلد باللون الأبيض، وكمامة باللونين الأصفر والأبيض نسقتها ايفانكا مع فستانها الصيفي.

وفي وقت سابق حرصت إيفانكا أيضًا على تنسيق ملابس مع الكمامة، فظهرت وهي ترتدي كمامة سوداء، مطبوع عليها العلم الأمريكي من الجانب.

ونشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، صورًا لإيفانكا، أثناء مغادرتها لمنزلها، وهي ترتدي ملابس متناسقة منها بذلة قيمتها 129 دولار وحذاء بقيمة 750 دولار، ودبوس يحمل العلم الأمريكي وضعته على الكمامة، وهو نفس الدبوس الذي وضعته في حفل تنصيب والدها رئيسًا، وكانت تحمل جهاز “الآيفون” الخاص بها في يدها، وفقًا لموقع “دنيا الوطن“.

صورة غريبة

ومؤخرًا تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي صورة غريبة لإيفانكا ترامب أثارت الكثير من الجدل، حيث تظهر خلالها بمكياج وتسريحة شعر غير مألوفة وتعود لعام 1999، ويبدو أنها التقطت لها بأحد عروض الأزياء أو حفل تنكري، وفقًا لموقع “اليوم السابع“.

وقبل عملها مع والدها كانت إيفانكا تعمل كعارضة أزياء وظهرت في أول عرض أزياء وهى تبلغ 17 سنة، وذلك في عام 1997، وعملت كوجه دعائي للعديد من الماركات العالمية.

تعليق

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى

اشترك مجانا في القائمة البريدية ليصلك كل جديد

نحترم خصوصية المشتركين